Icon close
  • Tenga en cuenta que el sitio web está destinado a personas que residen en jurisdicciones donde el acceso está permitido por ley. STARTRADER y sus entidades afiliadas no están establecidas ni operan en su jurisdicción de origen. Al invertir a través de este sitio web, es importante comprender que no está regulado por la Comisión Nacional del Mercado de Valores (CNMV) y usted no tendrá las protecciones que brinda la CNMV.

    Si decide continuar y visitar este sitio web, reconoce y confirma lo siguiente:

    1. STARTRADER no tiene sede en España ni licencia de la CNMV.
    2. Usted accede al sitio web por iniciativa propia y STARTRADER no se lo ha solicitado de ninguna manera.
    3. Desea obtener información de este sitio web, que se proporciona mediante solicitud inversa de acuerdo con las leyes de su jurisdicción de origen.
    4. Invertir a través de esta web no te otorga las protecciones previstas por la CNMV.
    5. Si decide invertir a través de este sitio web o con cualquiera de las entidades de STARTRADER, estará sujeto a las normas y regulaciones de las autoridades reguladoras internacionales pertinentes, no a la CNMV.

    STARTRADER quiere dejar claro que se encuentra debidamente licenciado y autorizado para ofrecer los servicios y productos financieros derivados enumerados en el sitio web. Las personas que acceden a este sitio web y registran una cuenta comercial lo hacen por su propia voluntad y sin solicitud previa.

    Al confirmar su decisión de continuar e ingresar al sitio web, por la presente afirma que esta decisión fue iniciada únicamente por usted y que ninguna entidad de STARTRADER ha realizado ninguna solicitud.

  • Si prega di notare che il sito web è destinato a individui residenti in giurisdizioni dove l'accesso è permesso dalla legge. STARTRADER e le sue entità affiliate non sono né stabilite né operanti nella vostra giurisdizione di residenza. Quando si investe tramite questo sito web, è importante comprendere che non è regolamentato dalla Commissione Nazionale per le Società e la Borsa (CONSOB), e non si avranno le protezioni offerte dalla CONSOB.

    Se si sceglie di procedere e visitare questo sito web, si riconosce e si conferma quanto segue:

    1. STARTRADER non ha sede in Italia né è autorizzata dalla CONSOB.
    2. Si sta accedendo al sito web di propria iniziativa e non si è stati sollecitati in alcun modo da STARTRADER.
    3. Si desidera ottenere informazioni da questo sito web, che sono fornite su base di sollecitazione inversa in conformità con le leggi della propria giurisdizione di residenza.
    4. Investire tramite questo sito web non concede le protezioni fornite dalla CONSOB.
    5. Se si sceglie di investire tramite questo sito web o con una qualsiasi delle entità STARTRADER, si sarà soggetti alle regole e ai regolamenti delle relative autorità di regolamentazione internazionali, non alla CONSOB.

    STARTRADER desidera chiarire che è debitamente autorizzata e abilitata ad offrire i servizi e i prodotti derivati finanziari elencati sul sito web. Gli individui che accedono a questo sito web e registrano un conto di trading lo fanno completamente di loro iniziativa e senza sollecitazioni precedenti.

    Confermando la vostra decisione di procedere ed entrare nel sito web, affermate che questa decisione è stata iniziata esclusivamente da voi, e che non è stata fatta alcuna sollecitazione da parte di alcuna entità STARTRADER.

العقود مقابل الفروقات هي أدوات مالية معقدة تنطوي على مخاطر مرتفعة وقد تؤدي الى خسارة الأموال بسرعة بسبب الرافعة المالية. يجب أن تتأكد مما إذا كنت تعرف كيفية عمل العقود مقابل الفروقات وما إذا كنت تستطيع تحمل المخاطر المترتبة عليها ةالتي قد تتسبب بخسارة رأس مالك.

العقود مقابل الفروقات هي أدوات مالية معقدة تنطوي على مخاطر مرتفعة وقد تؤدي الى خسارة الأموال بسرعة بسبب الرافعة المالية. يجب أن تتأكد مما إذا كنت تعرف كيفية عمل العقود مقابل الفروقات وما إذا كنت تستطيع تحمل المخاطر المترتبة عليها ةالتي قد تتسبب بخسارة رأس مالك.

26 October

شهدت أستراليا ارتفاعاً كبيراً في التضخم هذا العام، حيث تراجعت البلاد عن معظم قيود عصر COVID. لكن تداعيات إجراءات التحفيز في حقبة COVID أثرت أيضاً بشكل كبير في ارتفاع الأسعار. ومن ناحية أخرى، أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن عن خطة لبيع ما تبقى من احتياطي النفط الطارئ في البلاد بحلول نهاية العام حيث يحاول خفض أسعار البنزين المرتفعة. في غضون ذلك، أثر الدولار القوي أيضاً على السوق يوم الأربعاء.

مؤشر الدولار (USDX)

بقي مؤشر الدولار دون تغيير بعد انخفاضه بأكثر من 2٪ خلال الجلسات الأربع الماضية. كما انخفضت عوائد سندات الخزانة الأمريكية أكثر من أعلى مستوياتها في 14 عاماً، وسط تزايد التكهنات بأن بنك الاحتياطي الفيدرالي يعتزم تليين موقف سياسته بحلول ديسمبر.

بينما تتوقع الأسواق رفع الاحتياطي الفيدرالي بمقدار 75 نقطة أساس على الأقل في نوفمبر، إلا أن التوقعات برفع أقل في ديسمبر تتزايد الآن. دفع ارتفاع أسعار الفائدة الدولار إلى أعلى مستوياته في 20 عاماً هذا العام وألقى بثقله على الأسواق الآسيوية.

ينخفض ​​مؤشر الدولار إلى ما دون مستوى الدعم عند 110.80 بعد الفجوة الهابط هذا الصباح بينما يظهر ارتداد فيبوناتشي استمراراً للانخفاض على الرسم البياني لكل ساعة. ومع ذلك، تظهر المؤشرات الفنية زخماً سلبياً وتحولاً نحو أنشطة البيع.

في الوقت نفسه، يظهر الرسم البياني اليومي مزيداً من الانخفاض نحو 110.20 والذي من المرجح أن يشير إلى استمرار الاتجاه التصحيحي. تظهر المؤشرات الفنية إشارات مماثلة للرسم البياني لكل ساعة مع ضغط بيع قوي. ومع ذلك، فإن كسر الدعم عند 110.20 سيكون إشارة لاستهداف 108.50.

نقطة المحور: 110.60

مستوى الدعممستوى المقاومة
110.40110.90
109.90111.30
108.50111.70

اليوان الصيني (USDCNH)

تحركت معظم العملات الآسيوية إلى الأعلى يوم الأربعاء حيث راهنت الأسواق على أن الرياح المعاكسة الاقتصادية ستجبر مجلس الاحتياطي الفيدرالي على تخفيف موقفه المتشدد، بينما ارتفع اليوان الصيني وسط تقارير عن تدخل الحكومة في أسواق العملات.

وارتفع اليوان 0.2% إلى 7.2892، متعافيا من أدنى مستوى في 15 عاما. ذكرت وكالة رويترز أن البنوك الصينية الرئيسية المملوكة للدولة باعت الدولارات لدعم اليوان الداخلي والخارجي وسط الضعف الأخير في العملة.

أدت المخاوف بشأن المناخ السياسي في الصين إلى انخفاض اليوان بشكل حاد هذا الأسبوع، مع انخفاض العملة الخارجية إلى مستوى قياسي. تأثرت الأسواق أيضاً ببيانات الناتج المحلي الإجمالي للربع الثالث التي انخفضت إلى ما دون توجيهات بنك الصين الشعبي. وفي الوقت نفسه، كان المستثمرون حذرين من أي سياسات تخريبية من الصين، بعد أن كررت بكين التزامها بالحفاظ على سياستها الصارمة الخاصة بعدم انتشار فيروس كورونا.

يظهر الرسم البياني للساعة استمراراً للانحدار نحو 7.2540 بينما يستهدف ارتداد فيبوناتشي 7.2020 إذا اخترق ما دون 7.2540. في الوقت نفسه، تظهر المؤشرات الفنية استمراراً محتملاً حيث يظهر MACD انحرافاً ويظهر مؤشر القوة النسبية ضغط بيع مرتفع.

نقطة المحور: 7.2720

مستوى الدعممستوى المقاومة
7.25407.2800
7.23207.2910
7.20207.2995

الدولار الأسترالي (AUDUSD)

ارتفع التضخم الأسترالي أكثر من المتوقع في ربع سبتمبر، مسجلاً أعلى مستوى له في 32 عاماً ومن المرجح أن يدعو البنك الاحتياطي لمزيد من رفع أسعار الفائدة للسيطرة على ضغوط الأسعار المتزايدة.

أظهرت بيانات من مكتب الإحصاءات الأسترالي (ABS) يوم الأربعاء أن مؤشر أسعار المستهلك ارتفع بنسبة 1.8٪ في الأشهر الثلاثة حتى 30 سبتمبر عن الربع السابق. كانت القراءة أعلى من التوقعات بارتفاع 1.6٪ وظلت ثابتة من رقم الربع الماضي عند 1.8٪.

على أساس سنوي، ارتفع تضخم مؤشر أسعار المستهلكين بنسبة 7.3٪ بنهاية ربع السنة، وهو أكثر من التوقعات للنمو بنسبة 7.0٪ وقراءة الربع السابق 6.1٪. كانت القراءة أيضاً أسرع نمو في أستراليا في معدل التضخم السنوي منذ عام 1990.

نقطة المحور: 0.6435

مستوى الدعممستوى المقاومة
0.63800.6475
0.63500.6415
0.62950.6550

الذهب الفوري (XAUUSD)

حصلت أسواق المعادن على القليل من الدعم من ضعف مؤشر الدولار الأمريكي، حيث أدت المخاوف من التباطؤ في معظم الاقتصادات الكبرى إلى استنفاد الشهية. كما أن احتمالية قيام الاحتياطي الفيدرالي برفع سعر الفائدة بشكل حاد الشهر المقبل أبقت التجار في حالة توتر. وتراجع الذهب الفوري 0.1% إلى 1,651.76 دولار للأوقية، بينما تراجعت العقود الآجلة للذهب 0.1% إلى 1,655.85 دولار للأوقية. ارتفع كلا الأداتين بشكل طفيف يوم الثلاثاء ولكن تم تعليقهما عند مستوى 1,650 دولاراً – وهو مستوى دعم مراقب عن كثب.

تراجعت أسعار السبائك من أعلى مستوياتها السنوية هذا العام ويتم تداولها الآن في أدنى مستوياتها منذ عامين، حيث أدى ارتفاع أسعار الفائدة إلى زيادة تكلفة الفرصة البديلة للاحتفاظ بالمعدن الأصفر. فقد الذهب أيضاً إلى حد كبير مكانته كملاذ آمن هذا العام، مع تجاوز الدولار الأمريكي المعدن.

لا تزال أسعار الذهب إيجابية للاختراق فوق مستوى المقاومة عند 1,665 واستهداف مستوى 1,670 على الرسم البياني لكل ساعة. على الرغم من إشارة مؤشر القوة النسبية التي تظهر تباطؤاً في الزخم، يُظهر MACD استمراراً محتملاً في الاتجاه الصعودي. في الوقت نفسه، لا يزال الرسم البياني اليومي داخل قناة الاتجاه الهبوطي متجهاً نحو 1,620 على الإطار الزمني المتوقع.

نقطة المحور: 1,665

مستوى الدعممستوى المقاومة
1,6601,670
1,6551,675
1,6501,679

الخام الأمريكي (USOUSD)

تراجعت أسعار النفط بعد أن أظهرت بيانات الصناعة أن المخزونات ارتفعت أكثر من المتوقع، لكن الخسائر حدتها مخاوف الإمدادات. وهبط برنت 0.8% إلى 92.80 دولار للبرميل، بينما تراجع خام غرب تكساس الوسيط 0.6% إلى 84.84 دولار. عكس كلا المعيارين المكاسب المسجلة في الجلسة السابقة.

ارتفعت مخزونات الخام الأمريكية بنحو 4.5 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 21 أكتوبر، وفقا لمصادر السوق نقلا عن أرقام من معهد البترول الأمريكي. في حين أن ارتفاع مخزونات النفط الخام عزز المخاوف من حدوث ركود عالمي من شأنه أن يخفض الطلب، فإن قيود العرض المستمرة أبقت الأسعار تتداول في نطاق ضيق. وفي الوقت نفسه، من المقرر صدور بيانات المخزونات الأمريكية الرسمية من إدارة معلومات الطاقة الحكومية في وقت لاحق اليوم.

يُظهر مخطط خام غرب تكساس الوسيط اتجاهاً هبوطياً على الرسم البياني اليومي بينما يتم التداول فوق مستوى الدعم مباشرةً عند 83.80. إلا أن المؤشرات الفنية تظهر احتمالية حدوث تذبذب بين 82.50 و83.80 قبل تحديد الاتجاه الفعلي. من ناحية أخرى، يتحرك الرسم البياني للساعة أدنى المتوسط ​​المتحرك لـ 20 و50 فترة، مما يشير إلى احتمالية عالية لاستمرار الاتجاه السلبي.

نقطة المحور: 84.00

مستوى الدعممستوى المقاومة
82.1584.50
81.3084.70
79.5085.70