Icon close
  • Tenga en cuenta que el sitio web está destinado a personas que residen en jurisdicciones donde el acceso está permitido por ley. STARTRADER y sus entidades afiliadas no están establecidas ni operan en su jurisdicción de origen. Al invertir a través de este sitio web, es importante comprender que no está regulado por la Comisión Nacional del Mercado de Valores (CNMV) y usted no tendrá las protecciones que brinda la CNMV.

    Si decide continuar y visitar este sitio web, reconoce y confirma lo siguiente:

    1. STARTRADER no tiene sede en España ni licencia de la CNMV.
    2. Usted accede al sitio web por iniciativa propia y STARTRADER no se lo ha solicitado de ninguna manera.
    3. Desea obtener información de este sitio web, que se proporciona mediante solicitud inversa de acuerdo con las leyes de su jurisdicción de origen.
    4. Invertir a través de esta web no te otorga las protecciones previstas por la CNMV.
    5. Si decide invertir a través de este sitio web o con cualquiera de las entidades de STARTRADER, estará sujeto a las normas y regulaciones de las autoridades reguladoras internacionales pertinentes, no a la CNMV.

    STARTRADER quiere dejar claro que se encuentra debidamente licenciado y autorizado para ofrecer los servicios y productos financieros derivados enumerados en el sitio web. Las personas que acceden a este sitio web y registran una cuenta comercial lo hacen por su propia voluntad y sin solicitud previa.

    Al confirmar su decisión de continuar e ingresar al sitio web, por la presente afirma que esta decisión fue iniciada únicamente por usted y que ninguna entidad de STARTRADER ha realizado ninguna solicitud.

  • Si prega di notare che il sito web è destinato a individui residenti in giurisdizioni dove l'accesso è permesso dalla legge. STARTRADER e le sue entità affiliate non sono né stabilite né operanti nella vostra giurisdizione di residenza. Quando si investe tramite questo sito web, è importante comprendere che non è regolamentato dalla Commissione Nazionale per le Società e la Borsa (CONSOB), e non si avranno le protezioni offerte dalla CONSOB.

    Se si sceglie di procedere e visitare questo sito web, si riconosce e si conferma quanto segue:

    1. STARTRADER non ha sede in Italia né è autorizzata dalla CONSOB.
    2. Si sta accedendo al sito web di propria iniziativa e non si è stati sollecitati in alcun modo da STARTRADER.
    3. Si desidera ottenere informazioni da questo sito web, che sono fornite su base di sollecitazione inversa in conformità con le leggi della propria giurisdizione di residenza.
    4. Investire tramite questo sito web non concede le protezioni fornite dalla CONSOB.
    5. Se si sceglie di investire tramite questo sito web o con una qualsiasi delle entità STARTRADER, si sarà soggetti alle regole e ai regolamenti delle relative autorità di regolamentazione internazionali, non alla CONSOB.

    STARTRADER desidera chiarire che è debitamente autorizzata e abilitata ad offrire i servizi e i prodotti derivati finanziari elencati sul sito web. Gli individui che accedono a questo sito web e registrano un conto di trading lo fanno completamente di loro iniziativa e senza sollecitazioni precedenti.

    Confermando la vostra decisione di procedere ed entrare nel sito web, affermate che questa decisione è stata iniziata esclusivamente da voi, e che non è stata fatta alcuna sollecitazione da parte di alcuna entità STARTRADER.

العقود مقابل الفروقات هي أدوات مالية معقدة تنطوي على مخاطر مرتفعة وقد تؤدي الى خسارة الأموال بسرعة بسبب الرافعة المالية. يجب أن تتأكد مما إذا كنت تعرف كيفية عمل العقود مقابل الفروقات وما إذا كنت تستطيع تحمل المخاطر المترتبة عليها ةالتي قد تتسبب بخسارة رأس مالك.

العقود مقابل الفروقات هي أدوات مالية معقدة تنطوي على مخاطر مرتفعة وقد تؤدي الى خسارة الأموال بسرعة بسبب الرافعة المالية. يجب أن تتأكد مما إذا كنت تعرف كيفية عمل العقود مقابل الفروقات وما إذا كنت تستطيع تحمل المخاطر المترتبة عليها ةالتي قد تتسبب بخسارة رأس مالك.

8 April

نظرة عامة على السوق

الحذر يسيطر على السوق

الدولار الأمريكي الأقوى أداءاً

الأمر كله يتعلق بقرار الاحتياطي الفيدرالي

أعضاء البنك المركزي الأوروبي يؤيدون تخفيض التحفيز

العملات الأجنبية (فوركس)

مؤشر الدولار الأمريكي (USDX)

إستمر مؤشر الدولار الأمريكي في إتجاه صعودي، ووصل إلى اعلى مستوى له في عامين. ارتفع مؤشر الدولار إلى أعلى مستوى له عند 99.904 في التعاملات الآسيوية المبكرة، وهو أعلى مستوى له منذ مايو 2020. بالإضافة إلى ذلك، ارتفع المؤشر 1.3٪ هذا الأسبوع، والذي سيكون أكبر تقدم له في شهر واحد.

وفي الوقت نفسه، سجل العائد على سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات أعلى مستوى في ثلاث سنوات خلال الجلسة السابقة. أعطت النظرة المتشددة للإحتياطي الفيدرالي في إجتماعه الأخير الدولار الأمريكي دفعة إضافية.

اليورو (EURUSD)

وإنخفض اليورو بنسبة 0.2٪ إلى 1.0855، عند أدنى مستوى في شهر واحد مقابل الدولار، مع إتفاق الإتحاد الأوروبي على حظر الفحم الروسي. جاء هذا القرار كأحد العقوبات على روسيا.

أظهر ملخص إجتماع مارس للبنك المركزي الأوروبي أن الأعضاء يؤيدون تخفيض التحفيز. ومع ذلك، شبح الركود في منطقة اليورو تسبب في توقف البنك المركزي.

عملات أخرى

ضعف الين الياباني مقابل الدولار الأمريكي. ارتفع زوج الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني بنسبة 0.1٪ إلى 124.09، مرتفعاً إلى أعلى مستوى له في أكثر من أسبوع واقترب من أعلى مستوى في سبع سنوات عند 125.10. في غضون ذلك، انخفض الجنيه الإسترليني بنسبة 0.2٪ إلى 1.3043، وانخفض الدولار الأسترالي إلى 0.7477، بينما ضعف اليوان الصيني ليتداول عند 6.3626 مقابل الدولار الأمريكي.

المؤشرات

المؤشرات الأمريكية

كانت مؤشرات الأسهم الأمريكية في الغالب خضراء يوم أمس حيث توجه منتسبو السوق الى الأسهم المتضررة نتيجة إرتفاع الدولار الأمريكي. بالإضافة إلى ذلك، لامس عائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات أعلى مستوى له في ثلاث سنوات بعد إشارات الإحتياطي الفيدرالي الى توجه متشدد بالنسبة للسياسة النقدية.

إرتفع مؤشر داو جونز الصناعي بنسبة 0.25٪ إلى 34583.57، وإرتفع مؤشر S&P 500 بنسبة 0.43٪ إلى 4500.21، بينما إستقر مؤشر ناسداك المركب تقريباً حول 13897.30.

المؤشرات الأوروبية

إفتتحت أسواق الأسهم الأوروبية على ارتفاع هذا الصباح، منهية أسبوعاً متقلباً بوتيرة إيجابية، في حين يحاول المستثمرون التعامل مع إحتمالات تشديد السياسة النقدية، والمزيد من العقوبات على روسيا. إرتفعت العقود الآجلة لمؤشر DAX الألماني بنسبة 1.4٪، وإرتفع مؤشر CAC 40 الفرنسي بنسبة 1.5٪ بينما إرتفع مؤشر FTSE 100 البريطاني بنسبة 1٪.

على الرغم من هذه المكاسب، يتوقع أن تنهي أسواق الأسهم الأوروبية الأسبوع منخفضة، حيث إنخفض مؤشر DAX بنحو 1.2٪، وانخفض CAC 40 بنسبة 1.9٪، وكان مؤشر Euro Stoxx 50 أضعف بنسبة 1.6٪.

آسيا والمحيط الهادئ

تراجعت معظم الأسهم في آسيا والمحيط الهادئ صباح يوم الجمعة. ومع ذلك، يواصل المستثمرون مراقبة خطة السياسة النقدية لمجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي وآخر أخبار أزمة فايروس كورونا في الصين.

انخفض مؤشر Nikkei 225 الياباني بنسبة 0.19٪ وسط بيانات صدرت في وقت سابق تظهر أن الحساب الجاري لشهر فبراير بلغ 1.648 تريليون ين ياباني (13.31 مليار دولار أمريكي). في الصين، انخفض مؤشر هانغ سنغ في هونغ كونغ بنسبة 0.53٪، بينما إنخفض مؤشر شنغهاي المركب بنسبة 0.69٪. من ناحية أخرى، إرتفع مؤشر ASX 200 الأسترالي بنسبة 0.62٪.

المعادن الثمينة

تم تداول العقود الآجلة للذهب على إنخفاض بنسبة 0.46 ٪ عند 1.928.9 دولار في آسيا. هذا وقد إرتفع الدولار حيث يتطلع مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي إلى تشديد سياسته النقدية بشكل أسرع من المتوقع. هذا التغيير المفاجئ في الوتيرة عوض جزئياً عن الطلب على الملاذ الآمن من الحرب المستمرة في أوكرانيا.

بقي الذهب مدعوماً بأحداث حرب أوكرانيا، والتضخم السريع، ووباء كورونا. ومع ذلك، فإن موقف الاحتياطي الفيدرالي لمحاربة التضخم سيضغط على أسعار الذهب.

فيما يتعلق بالمعادن الثمينة الأخرى، تراجعت الفضة 0.1% والبلاتين 0.2% والبلاديوم 1.4%. بالإضافة الى توقعات بأن كل من البلاتين والبلاديوم سينهي الأسبوع بخسارة أسبوعية للمرة الخامسة على التوالي.

النفط والطاقة

ارتفعت أسعار النفط الخام يوم الجمعة لكنها سجلت إنخفاضاً يقارب 3٪ خلال الأسبوع. خفف قرار تحرير الدول المستهلكة لـما مقداره 240 مليون برميل من مخزونات الطوارئ بعض المخاوف بشأن انخفاض الإمدادات من روسيا. هذا وقد يمنع الإفراج عن المخزون الاستراتيجي منتجي النفط الخام من زيادة الإنتاج حتى مع ارتفاع أسعار النفط.

علاوة على ذلك، يقوم يعيد المستثمرون حساباتهم فيما يتعلق بالتداول في سوق النفط وسط حالة من عدم اليقين بشأن تباطؤ الطلب في الصين بسبب تفشي فايروس كورونا.

ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت بنسبة 0.2٪ إلى 100.77 دولاراً للبرميل، في حين ارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس بنسبة 4٪ إلى 96.37 دولاراً للبرميل.