Icon close
  • Tenga en cuenta que el sitio web está destinado a personas que residen en jurisdicciones donde el acceso está permitido por ley. STARTRADER y sus entidades afiliadas no están establecidas ni operan en su jurisdicción de origen. Al invertir a través de este sitio web, es importante comprender que no está regulado por la Comisión Nacional del Mercado de Valores (CNMV) y usted no tendrá las protecciones que brinda la CNMV.

    Si decide continuar y visitar este sitio web, reconoce y confirma lo siguiente:

    1. STARTRADER no tiene sede en España ni licencia de la CNMV.
    2. Usted accede al sitio web por iniciativa propia y STARTRADER no se lo ha solicitado de ninguna manera.
    3. Desea obtener información de este sitio web, que se proporciona mediante solicitud inversa de acuerdo con las leyes de su jurisdicción de origen.
    4. Invertir a través de esta web no te otorga las protecciones previstas por la CNMV.
    5. Si decide invertir a través de este sitio web o con cualquiera de las entidades de STARTRADER, estará sujeto a las normas y regulaciones de las autoridades reguladoras internacionales pertinentes, no a la CNMV.

    STARTRADER quiere dejar claro que se encuentra debidamente licenciado y autorizado para ofrecer los servicios y productos financieros derivados enumerados en el sitio web. Las personas que acceden a este sitio web y registran una cuenta comercial lo hacen por su propia voluntad y sin solicitud previa.

    Al confirmar su decisión de continuar e ingresar al sitio web, por la presente afirma que esta decisión fue iniciada únicamente por usted y que ninguna entidad de STARTRADER ha realizado ninguna solicitud.

  • Si prega di notare che il sito web è destinato a individui residenti in giurisdizioni dove l'accesso è permesso dalla legge. STARTRADER e le sue entità affiliate non sono né stabilite né operanti nella vostra giurisdizione di residenza. Quando si investe tramite questo sito web, è importante comprendere che non è regolamentato dalla Commissione Nazionale per le Società e la Borsa (CONSOB), e non si avranno le protezioni offerte dalla CONSOB.

    Se si sceglie di procedere e visitare questo sito web, si riconosce e si conferma quanto segue:

    1. STARTRADER non ha sede in Italia né è autorizzata dalla CONSOB.
    2. Si sta accedendo al sito web di propria iniziativa e non si è stati sollecitati in alcun modo da STARTRADER.
    3. Si desidera ottenere informazioni da questo sito web, che sono fornite su base di sollecitazione inversa in conformità con le leggi della propria giurisdizione di residenza.
    4. Investire tramite questo sito web non concede le protezioni fornite dalla CONSOB.
    5. Se si sceglie di investire tramite questo sito web o con una qualsiasi delle entità STARTRADER, si sarà soggetti alle regole e ai regolamenti delle relative autorità di regolamentazione internazionali, non alla CONSOB.

    STARTRADER desidera chiarire che è debitamente autorizzata e abilitata ad offrire i servizi e i prodotti derivati finanziari elencati sul sito web. Gli individui che accedono a questo sito web e registrano un conto di trading lo fanno completamente di loro iniziativa e senza sollecitazioni precedenti.

    Confermando la vostra decisione di procedere ed entrare nel sito web, affermate che questa decisione è stata iniziata esclusivamente da voi, e che non è stata fatta alcuna sollecitazione da parte di alcuna entità STARTRADER.

العقود مقابل الفروقات هي أدوات مالية معقدة تنطوي على مخاطر مرتفعة وقد تؤدي الى خسارة الأموال بسرعة بسبب الرافعة المالية. يجب أن تتأكد مما إذا كنت تعرف كيفية عمل العقود مقابل الفروقات وما إذا كنت تستطيع تحمل المخاطر المترتبة عليها ةالتي قد تتسبب بخسارة رأس مالك.

العقود مقابل الفروقات هي أدوات مالية معقدة تنطوي على مخاطر مرتفعة وقد تؤدي الى خسارة الأموال بسرعة بسبب الرافعة المالية. يجب أن تتأكد مما إذا كنت تعرف كيفية عمل العقود مقابل الفروقات وما إذا كنت تستطيع تحمل المخاطر المترتبة عليها ةالتي قد تتسبب بخسارة رأس مالك.

29 April

الملخص:

اليورو يخسر مع ضعف أرقام النمو

الذهب مدعوم كملاذ آمن

المستثمرون يتجاهلون توقعات الاحتياطي الفيدرالي

العملات الأجنبية (فوركس)

مؤشر الدولار الأمريكي

انخفض الدولار صباح الجمعة في آسيا لكنه استقر عند أعلى مستوى في 20 عاما ويتجه لتحقيق أفضل مكاسب شهرية له منذ عقد. الرهانات على ارتفاع أسعار الفائدة الأمريكية، جنبا إلى جنب مع الشكوك بشأن النمو في أوروبا والصين، أعطت العملة الأمريكية دفعة إضافية. بينما تراجع مؤشر الدولار الأمريكي بنسبة 0.17٪ إلى 103.485.

اليورو (EURUSD)

وانخفض اليورو بنسبة 5٪ في أبريل، وما يزيد قليلا عن 7٪ منذ الغزو الروسي لأوكرانيا في 24 فبراير مقابل الدولار. حيث تستمر المخاوف بشأن سلسة إمداد الطاقة في أوروبا، والتضخم، وتراجع النمو الاقتصادي بفضل الحرب المستمرة في أوكرانيا، فضلا عن وقف روسيا لإمدادات الغاز إلى بولندا وبلغاريا في وقت سابق من الأسبوع.  عبر المحيط الأطلسي، انخفض اليورو إلى حدود مستوى 1.0500 دولار أمريكي للمرة الأولى منذ خمس سنوات يوم الخميس، وتم تداوله عند 1.0511 دولار.

الين الياباني (USDJPY)

انخفض الين إلى أدنى مستوى له عند 131.25 خلال التداولات الليلية بعد أن تعهد بنك اليابان بشراء كميات غير محددة من السندات يوميا حسب الحاجة. وتراجعت العملة اليابانية إلى 130 مقابل الدولار للمرة الأولى منذ 2002 يوم الخميس، وانخفضت أيضا بنسبة 7٪ تقريبا في أبريل 2022، وهو أسوأ شهر لها منذ نوفمبر 2016. إنخفض زوج USDJPY بنسبة 0.18٪ إلى 130.62 مع إغلاق الأسواق اليابانية قبل العطلة.

مؤشرات الأسهم

المؤشرات الأمريكية

 تراجعت العقود الآجلة للمؤشرات الأمريكية يوم الخميس بعد الإفصاح عن مجموعة من أرباح شركات التكنولوجيا الكبرى، حيث إنخفضت معنويات المستثمرين بعد الأداء القوي من المؤشرات الرئيسية خلال جلسة التداول العادية. وانخفضت العقود الآجلة لمؤشر Dow ​​Jones بنسبة 0.3٪، وانخفضت العقود الآجلة لمؤشر S&P 500 بنسبة 0.8٪، وانخفضت العقود الآجلة لمؤشر ناسداك 100 بنسبة 1.4٪.

تراجعت عقود S&P500 وناسداك 100، مع هبوط مؤشر ناسداك أكثر من 1٪ بعد أن توقعت أمازون تباطؤ نمو المبيعات وحذرت شركة أبل من إنخفاض الإنتاج. تراجعت أسهم أمازون بنسبة 9٪ وانخفضت أسهم شركة آبل بنسبة 2%.

المؤشرات الآسيوية

إرتفعت الأسهم الآسيوية في أفضل يوم لها خلال ستة أسابيع يوم الجمعة بقيادة أسهم التكنولوجيا الصينية بعد تقارير عن حل محتمل للنزاع التجاري بين الصين والولايات المتحدة، مما يمنح المستثمرين الراحة التي يحتاجون إليها بشدة من مخاوف التباطؤ الاقتصادي العالمي.

في الصين، ارتفع مؤشر Hang Seng في هونغ كونغ بنسبة 3.8٪ بينما ارتفع مؤشر شنغهاي المركب بنسبة 2.3٪. وفي أستراليا، ارتفع مؤشر ASX 200 بنسبة 0.78٪ حيث نما مؤشر أسعار المنتجين الأسترالي 4.9٪ على أساس سنوي و1.6٪ على أساس ربع سنوي في الربع الأول من عام 2022. بينما كانت الأسواق اليابانية مغلقة للعطلة.

المعادن

ارتفع الذهب يوم الجمعة حيث أحيت البيانات الاقتصادية الأمريكية المقلقة بعض الاهتمام بالملاذ الآمن ولكن من المرجح أن يسجل أكبر انخفاض شهري له منذ سبتمبر وسط رهانات على رفع أسعار الفائدة بقوة من قبل مجلس الاحتياطي الفيدرالي.

تتجه أسعار الذهب إلى أكبر انخفاض شهري مئوي منذ سبتمبر 2021، حيث تعزز عائد سندات الخزانة لأجل 10 سنوات سعر صرف الدولار الأمريكي. ارتفع الذهب في التداولات الفورية بنسبة 0.4٪ إلى 1,905 دولارات للأونصة، وقد فقد الذهب حوالي 3٪ هذا الشهر حتى الآن. في غضون ذلك، ارتفعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب بنسبة 0.6٪ لتصل إلى 1,903.10 دولار.

يتوقع أن تنهي المعادن الثمينة الأخرى هذا الأسبوع بإنخفاض. بالرغم من ارتفاع أسعار الفضة في التداولات الفورية بنسبة 0.1٪ إلى 23.16 دولارا للأونصة، بينما انخفض البلاتين 0.5٪ إلى 915.19 دولارا، وارتفع البلاديوم 0.5٪ إلى 2,243.74 دولارا.

النفط الخام

تذبذبت أسعار النفط يوم الجمعة حيث أثر إغلاق الصين لفيروس كورونا على توقعات الطلب على النفط الخام، على الرغم من مخاوف تعطل الإمدادات مع تقييد العقوبات على صادرات الخام والمنتجات من روسيا.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 15 سنتا إلى 107.74 دولارات للبرميل بعد ارتفاعها 2.1% في الجلسة السابقة. انخفض خام غرب تكساس الوسيط 3 سنتات إلى 105.33 دولار للبرميل بعد أن استقر على ارتفاع بنسبة 3.3٪ يوم الخميس.

أما من ناحية سلسلة التوريد، من المرجح أن تلتزم أوبك + بقرارها الحالي والاتفاق على زيادة صغيرة أخرى في الإنتاج لشهر يونيو عندما تجتمع في 5 مايو. هذا وقد ينخفض ​​إنتاج روسيا من النفط بنسبة تصل إلى 17٪ في عام 2022، حيث أضرّت العقوبات الغربية المفروضة على موسكو بالاستثمارات والصادرات.