تداول بمسؤولية. العقود مقابل الفروقات هي أدوات مالية معقدة تنطوي على مخاطر مرتفعة وقد تؤدي الى خسارة الأموال بسرعة بسبب الرافعة المالية. يجب أن تتأكد مما إذا كنت تعرف كيفية عمل العقود مقابل الفروقات وما إذا كنت تستطيع تحمل المخاطر المترتبة عليها ةالتي قد تتسبب بخسارة رأس مالك.

تداول بمسؤولية. العقود مقابل الفروقات هي أدوات مالية معقدة تنطوي على مخاطر مرتفعة وقد تؤدي الى خسارة الأموال بسرعة بسبب الرافعة المالية. يجب أن تتأكد مما إذا كنت تعرف كيفية عمل العقود مقابل الفروقات وما إذا كنت تستطيع تحمل المخاطر المترتبة عليها ةالتي قد تتسبب بخسارة رأس مالك.

29 April

الملخص:

اليورو يخسر مع ضعف أرقام النمو

الذهب مدعوم كملاذ آمن

المستثمرون يتجاهلون توقعات الاحتياطي الفيدرالي

العملات الأجنبية (فوركس)

مؤشر الدولار الأمريكي

انخفض الدولار صباح الجمعة في آسيا لكنه استقر عند أعلى مستوى في 20 عاما ويتجه لتحقيق أفضل مكاسب شهرية له منذ عقد. الرهانات على ارتفاع أسعار الفائدة الأمريكية، جنبا إلى جنب مع الشكوك بشأن النمو في أوروبا والصين، أعطت العملة الأمريكية دفعة إضافية. بينما تراجع مؤشر الدولار الأمريكي بنسبة 0.17٪ إلى 103.485.

اليورو (EURUSD)

وانخفض اليورو بنسبة 5٪ في أبريل، وما يزيد قليلا عن 7٪ منذ الغزو الروسي لأوكرانيا في 24 فبراير مقابل الدولار. حيث تستمر المخاوف بشأن سلسة إمداد الطاقة في أوروبا، والتضخم، وتراجع النمو الاقتصادي بفضل الحرب المستمرة في أوكرانيا، فضلا عن وقف روسيا لإمدادات الغاز إلى بولندا وبلغاريا في وقت سابق من الأسبوع.  عبر المحيط الأطلسي، انخفض اليورو إلى حدود مستوى 1.0500 دولار أمريكي للمرة الأولى منذ خمس سنوات يوم الخميس، وتم تداوله عند 1.0511 دولار.

الين الياباني (USDJPY)

انخفض الين إلى أدنى مستوى له عند 131.25 خلال التداولات الليلية بعد أن تعهد بنك اليابان بشراء كميات غير محددة من السندات يوميا حسب الحاجة. وتراجعت العملة اليابانية إلى 130 مقابل الدولار للمرة الأولى منذ 2002 يوم الخميس، وانخفضت أيضا بنسبة 7٪ تقريبا في أبريل 2022، وهو أسوأ شهر لها منذ نوفمبر 2016. إنخفض زوج USDJPY بنسبة 0.18٪ إلى 130.62 مع إغلاق الأسواق اليابانية قبل العطلة.

مؤشرات الأسهم

المؤشرات الأمريكية

 تراجعت العقود الآجلة للمؤشرات الأمريكية يوم الخميس بعد الإفصاح عن مجموعة من أرباح شركات التكنولوجيا الكبرى، حيث إنخفضت معنويات المستثمرين بعد الأداء القوي من المؤشرات الرئيسية خلال جلسة التداول العادية. وانخفضت العقود الآجلة لمؤشر Dow ​​Jones بنسبة 0.3٪، وانخفضت العقود الآجلة لمؤشر S&P 500 بنسبة 0.8٪، وانخفضت العقود الآجلة لمؤشر ناسداك 100 بنسبة 1.4٪.

تراجعت عقود S&P500 وناسداك 100، مع هبوط مؤشر ناسداك أكثر من 1٪ بعد أن توقعت أمازون تباطؤ نمو المبيعات وحذرت شركة أبل من إنخفاض الإنتاج. تراجعت أسهم أمازون بنسبة 9٪ وانخفضت أسهم شركة آبل بنسبة 2%.

المؤشرات الآسيوية

إرتفعت الأسهم الآسيوية في أفضل يوم لها خلال ستة أسابيع يوم الجمعة بقيادة أسهم التكنولوجيا الصينية بعد تقارير عن حل محتمل للنزاع التجاري بين الصين والولايات المتحدة، مما يمنح المستثمرين الراحة التي يحتاجون إليها بشدة من مخاوف التباطؤ الاقتصادي العالمي.

في الصين، ارتفع مؤشر Hang Seng في هونغ كونغ بنسبة 3.8٪ بينما ارتفع مؤشر شنغهاي المركب بنسبة 2.3٪. وفي أستراليا، ارتفع مؤشر ASX 200 بنسبة 0.78٪ حيث نما مؤشر أسعار المنتجين الأسترالي 4.9٪ على أساس سنوي و1.6٪ على أساس ربع سنوي في الربع الأول من عام 2022. بينما كانت الأسواق اليابانية مغلقة للعطلة.

المعادن

ارتفع الذهب يوم الجمعة حيث أحيت البيانات الاقتصادية الأمريكية المقلقة بعض الاهتمام بالملاذ الآمن ولكن من المرجح أن يسجل أكبر انخفاض شهري له منذ سبتمبر وسط رهانات على رفع أسعار الفائدة بقوة من قبل مجلس الاحتياطي الفيدرالي.

تتجه أسعار الذهب إلى أكبر انخفاض شهري مئوي منذ سبتمبر 2021، حيث تعزز عائد سندات الخزانة لأجل 10 سنوات سعر صرف الدولار الأمريكي. ارتفع الذهب في التداولات الفورية بنسبة 0.4٪ إلى 1,905 دولارات للأونصة، وقد فقد الذهب حوالي 3٪ هذا الشهر حتى الآن. في غضون ذلك، ارتفعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب بنسبة 0.6٪ لتصل إلى 1,903.10 دولار.

يتوقع أن تنهي المعادن الثمينة الأخرى هذا الأسبوع بإنخفاض. بالرغم من ارتفاع أسعار الفضة في التداولات الفورية بنسبة 0.1٪ إلى 23.16 دولارا للأونصة، بينما انخفض البلاتين 0.5٪ إلى 915.19 دولارا، وارتفع البلاديوم 0.5٪ إلى 2,243.74 دولارا.

النفط الخام

تذبذبت أسعار النفط يوم الجمعة حيث أثر إغلاق الصين لفيروس كورونا على توقعات الطلب على النفط الخام، على الرغم من مخاوف تعطل الإمدادات مع تقييد العقوبات على صادرات الخام والمنتجات من روسيا.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 15 سنتا إلى 107.74 دولارات للبرميل بعد ارتفاعها 2.1% في الجلسة السابقة. انخفض خام غرب تكساس الوسيط 3 سنتات إلى 105.33 دولار للبرميل بعد أن استقر على ارتفاع بنسبة 3.3٪ يوم الخميس.

أما من ناحية سلسلة التوريد، من المرجح أن تلتزم أوبك + بقرارها الحالي والاتفاق على زيادة صغيرة أخرى في الإنتاج لشهر يونيو عندما تجتمع في 5 مايو. هذا وقد ينخفض ​​إنتاج روسيا من النفط بنسبة تصل إلى 17٪ في عام 2022، حيث أضرّت العقوبات الغربية المفروضة على موسكو بالاستثمارات والصادرات.