Icon close
  • Tenga en cuenta que el sitio web está destinado a personas que residen en jurisdicciones donde el acceso está permitido por ley. STARTRADER y sus entidades afiliadas no están establecidas ni operan en su jurisdicción de origen. Al invertir a través de este sitio web, es importante comprender que no está regulado por la Comisión Nacional del Mercado de Valores (CNMV) y usted no tendrá las protecciones que brinda la CNMV.

    Si decide continuar y visitar este sitio web, reconoce y confirma lo siguiente:

    1. STARTRADER no tiene sede en España ni licencia de la CNMV.
    2. Usted accede al sitio web por iniciativa propia y STARTRADER no se lo ha solicitado de ninguna manera.
    3. Desea obtener información de este sitio web, que se proporciona mediante solicitud inversa de acuerdo con las leyes de su jurisdicción de origen.
    4. Invertir a través de esta web no te otorga las protecciones previstas por la CNMV.
    5. Si decide invertir a través de este sitio web o con cualquiera de las entidades de STARTRADER, estará sujeto a las normas y regulaciones de las autoridades reguladoras internacionales pertinentes, no a la CNMV.

    STARTRADER quiere dejar claro que se encuentra debidamente licenciado y autorizado para ofrecer los servicios y productos financieros derivados enumerados en el sitio web. Las personas que acceden a este sitio web y registran una cuenta comercial lo hacen por su propia voluntad y sin solicitud previa.

    Al confirmar su decisión de continuar e ingresar al sitio web, por la presente afirma que esta decisión fue iniciada únicamente por usted y que ninguna entidad de STARTRADER ha realizado ninguna solicitud.

  • Si prega di notare che il sito web è destinato a individui residenti in giurisdizioni dove l'accesso è permesso dalla legge. STARTRADER e le sue entità affiliate non sono né stabilite né operanti nella vostra giurisdizione di residenza. Quando si investe tramite questo sito web, è importante comprendere che non è regolamentato dalla Commissione Nazionale per le Società e la Borsa (CONSOB), e non si avranno le protezioni offerte dalla CONSOB.

    Se si sceglie di procedere e visitare questo sito web, si riconosce e si conferma quanto segue:

    1. STARTRADER non ha sede in Italia né è autorizzata dalla CONSOB.
    2. Si sta accedendo al sito web di propria iniziativa e non si è stati sollecitati in alcun modo da STARTRADER.
    3. Si desidera ottenere informazioni da questo sito web, che sono fornite su base di sollecitazione inversa in conformità con le leggi della propria giurisdizione di residenza.
    4. Investire tramite questo sito web non concede le protezioni fornite dalla CONSOB.
    5. Se si sceglie di investire tramite questo sito web o con una qualsiasi delle entità STARTRADER, si sarà soggetti alle regole e ai regolamenti delle relative autorità di regolamentazione internazionali, non alla CONSOB.

    STARTRADER desidera chiarire che è debitamente autorizzata e abilitata ad offrire i servizi e i prodotti derivati finanziari elencati sul sito web. Gli individui che accedono a questo sito web e registrano un conto di trading lo fanno completamente di loro iniziativa e senza sollecitazioni precedenti.

    Confermando la vostra decisione di procedere ed entrare nel sito web, affermate che questa decisione è stata iniziata esclusivamente da voi, e che non è stata fatta alcuna sollecitazione da parte di alcuna entità STARTRADER.

العقود مقابل الفروقات هي أدوات مالية معقدة تنطوي على مخاطر مرتفعة وقد تؤدي الى خسارة الأموال بسرعة بسبب الرافعة المالية. يجب أن تتأكد مما إذا كنت تعرف كيفية عمل العقود مقابل الفروقات وما إذا كنت تستطيع تحمل المخاطر المترتبة عليها ةالتي قد تتسبب بخسارة رأس مالك.

العقود مقابل الفروقات هي أدوات مالية معقدة تنطوي على مخاطر مرتفعة وقد تؤدي الى خسارة الأموال بسرعة بسبب الرافعة المالية. يجب أن تتأكد مما إذا كنت تعرف كيفية عمل العقود مقابل الفروقات وما إذا كنت تستطيع تحمل المخاطر المترتبة عليها ةالتي قد تتسبب بخسارة رأس مالك.

21 April

ملخص الأحداث

مؤشر الدولار يتراجع بتراجع عوائد السندات

اليورو يكتب الزخم مقابل الدولار

النفط الخام وصدمة العرض والطلب

الذهب يحوم فوق 1,950 دولار

العملات الأجنبية (فوركس)

مؤشر الدولار الأمريكي

إنخفض الدولار الأمريكي في وقت مبكر خلال التداولات الأوروبية يوم الخميس قبيل اجتماع الدول السبع، لكن توقعات تشديد بنك الاحتياطي الفيدرالي للسياسة النقدية بشكل متسارع تبقيها مرتفعة. تراجعت عوائد سندات الخزينة الأمريكية القياسية لأجل 10 سنوات من أعلى مستوى منذ ديسمبر 2018 بالقرب من 3٪، مما دفع الدولار للتخلي عن بعض المكاسب.

تم تداول مؤشر الدولار على انخفاض بنسبة 0.3 ٪ عند 100.165، متراجعًا عن أعلى مستوى له في عامين عند 101.03 الذي شوهد في وقت سابق من الأسبوع.

الين الياباني

وصل الدولار الأمريكي إلى أعلى مستوى في عقدين من الزمن عند 129.430 مقابل الين يوم الأربعاء، بعد أن تدخل بنك اليابان (BOJ) في سوق السندات للمرة الثالثة في ثلاثة أشهر للدفاع عن هدف العائد بنسبة صفر في المائة. هذا وقد تداول الزوج مرتفعاً بنسبة 0.48٪ إلى 128.50 خلال التداولات الصباحية.

 عرض البنك المركزي الياباني شراء كميات غير محدودة من السندات الحكومية اليابانية لمدة 10 سنوات لمدة أربع جلسات متتالية يوم الأربعاء قبل تسليم قرار سياسته النقدية المقرر الأسبوع القادم.

اليورو مقابل الدولار

ارتفع اليورو إلى أعلى مستوى في أسبوع واحد يوم الخميس حيث تعززت توقعات السوق للرفع الأول لسعر الفائدة من البنك المركزي الأوروبي في وقت مبكر من يوليو. انضم بوندس بانك الألماني، إلى زملائه من صناع السياسة هذا الأسبوع في قوله إن البنك المركزي الأوروبي قد يرفع أسعار الفائدة في بداية الربع الثالث.

مقابل الدولار الأمريكي، ارتفع اليورو بنسبة 0.4٪ إلى 1.0895 دولار وهو أعلى مستوى له منذ 14 أبريل.

مؤشرات الأسهم

المؤشرات الأمريكية

أغلقت الأسهم الأمريكية بشكل مختلط يوم أمس، حيث أنهى مؤشر داو جونز الصناعي جلسته مرتفعاً لليوم الثاني على التوالي، واستقر مؤشر S&P 500بشكل أفقي، في حين إنخفض مؤشر ناسداك بحدة.

انخفضت عوائد سندات الخزانة الأمريكية بعد أن بلغت أعلى مستوياتها في ثلاث سنوات تحت الضغوط البيعية. كانت العوائد القياسية لأجل 10 سنوات في آخر مرة عند 2.8436٪، بعد أن وصلت إلى 2.981٪، وهو أعلى مستوى منذ ديسمبر 2018. وانتهى مؤشر داو جونز مرتفعاً 0.71٪، بينما انخفض مؤشر S&P 500 بنسبة 0.06٪ وانخفض مؤشر ناسداك بنسبة 1.22٪.

المؤشرات الأوروبية

افتتحت أسواق الأسهم الأوروبية بارتفاع طفيف، مع تتبع المستثمرين للتطورات في أوكرانيا وحملة الإنتخابات الرئاسية الفرنسية. ومن المقرر أن تشارك رئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاغارد في حلقة نقاش في اجتماع صندوق النقد الدولي والبنك الدولي في وقت لاحق يوم الخميس، جنباً إلى جنب مع رئيس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول. من المتوقع أن تتم متابعة تعليقاتها بعناية بحثاً عن أدلة حول خطط السياسة النقدية بعد أن ارتفع مؤشر أسعار المستهلكين في منطقة اليورو إلى 7.5٪ من 5.9٪ في الشهر السابق.

ارتفعت العقود الآجلة لمؤشر DAX بنسبة 0.4٪، وارتفعت العقود الآجلة لمؤشر CAC 40 بنسبة 0.3٪، وارتفعت العقود الآجلة لمؤشر FTSE 100 بنسبة 0.3٪.

مؤشرات آسيا والمحيط الهادئ

تباينت أسواق آسيا والمحيط الهادئ صباح اليوم، بينما كانت العقود الآجلة للأسهم الأمريكية في اتجاه تصاعدي، حيث أدى الجدل المستمر حول ما إذا كان التضخم قد وصل إلى ذروته. هذا وقد قفز مؤشر Nikkei 225 الياباني بنسبة 1.16٪، وارتفع مؤشر ASX 200 الأسترالي بنسبة 0.19٪. في الوقت ذاته، انخفض مؤشر هانغ سنغ في هونغ كونغ بنسبة 0.40٪. وانخفض مؤشر شنغهاي المركب بنسبة 0.11٪.

الذهب

لا تزال الحرب في أوكرانيا تشكل التهديد الرئيسي في السوق، حيث لا يرى المستثمرون تطوراً في المحادثات السياسية. ومن ناحية أخرى، أعلن وزراء مالية مجموعة السبع عن خطط لتقديم دعم إضافي لأوكرانيا بما لا يقل عن 24 مليار دولار لعام 2022 وما بعده.

من المقرر أن تشارك رئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاغارد في حلقة نقاش في اجتماع صندوق النقد الدولي والبنك الدولي في وقت لاحق يوم الخميس. حيث ينتظر المشاركون في السوق تعليقاتها ويتطلعون إلى العثور على مزيد من المعلومات حول السياسة النقدية.

بالإضافة إلى ذلك، تراجعت العقود الآجلة للذهب بنسبة 0.2٪ إلى 1951.00 دولارًا أمريكياً، بينما انخفض الذهب في التداولات الفورية بنسبة 0.25٪ إلى 1954.7 دولاراً.

النفط الخام

ارتفعت أسعار النفط يوم الخميس مع مخاوف بشأن الإمدادات بسبب حظر الاتحاد الأوروبي المحتمل على النفط الروسي، بعد أيام من خبر تراجع الإمدادات من ليبيا. في الواقع، قالت ليبيا إن البلاد تخسر أكثر من 550 ألف برميل يومياً من إنتاج النفط بسبب الإغلاق في الحقول الرئيسية ومحطات التصدير. ومن ناحية أخرى، لا تزال توقعات الطلب في الصين تلقي بثقلها على السوق، حيث يخفف أكبر مستورد للنفط في العالم ببطء القيود الصارمة لـ COVID-19 التي أثرت على نشاط التصنيع وسلاسل التوريد العالمية.

ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 1. 1.24٪ إلى 108.12 دولار للبرميل، بينما ارتفعت العقود الآجلة لخام القياس الأمريكي غرب تكساس بنسبة 1.23٪ إلى 103.45 للبرميل.