Icon close
  • Tenga en cuenta que el sitio web está destinado a personas que residen en jurisdicciones donde el acceso está permitido por ley. STARTRADER y sus entidades afiliadas no están establecidas ni operan en su jurisdicción de origen. Al invertir a través de este sitio web, es importante comprender que no está regulado por la Comisión Nacional del Mercado de Valores (CNMV) y usted no tendrá las protecciones que brinda la CNMV.

    Si decide continuar y visitar este sitio web, reconoce y confirma lo siguiente:

    1. STARTRADER no tiene sede en España ni licencia de la CNMV.
    2. Usted accede al sitio web por iniciativa propia y STARTRADER no se lo ha solicitado de ninguna manera.
    3. Desea obtener información de este sitio web, que se proporciona mediante solicitud inversa de acuerdo con las leyes de su jurisdicción de origen.
    4. Invertir a través de esta web no te otorga las protecciones previstas por la CNMV.
    5. Si decide invertir a través de este sitio web o con cualquiera de las entidades de STARTRADER, estará sujeto a las normas y regulaciones de las autoridades reguladoras internacionales pertinentes, no a la CNMV.

    STARTRADER quiere dejar claro que se encuentra debidamente licenciado y autorizado para ofrecer los servicios y productos financieros derivados enumerados en el sitio web. Las personas que acceden a este sitio web y registran una cuenta comercial lo hacen por su propia voluntad y sin solicitud previa.

    Al confirmar su decisión de continuar e ingresar al sitio web, por la presente afirma que esta decisión fue iniciada únicamente por usted y que ninguna entidad de STARTRADER ha realizado ninguna solicitud.

  • Si prega di notare che il sito web è destinato a individui residenti in giurisdizioni dove l'accesso è permesso dalla legge. STARTRADER e le sue entità affiliate non sono né stabilite né operanti nella vostra giurisdizione di residenza. Quando si investe tramite questo sito web, è importante comprendere che non è regolamentato dalla Commissione Nazionale per le Società e la Borsa (CONSOB), e non si avranno le protezioni offerte dalla CONSOB.

    Se si sceglie di procedere e visitare questo sito web, si riconosce e si conferma quanto segue:

    1. STARTRADER non ha sede in Italia né è autorizzata dalla CONSOB.
    2. Si sta accedendo al sito web di propria iniziativa e non si è stati sollecitati in alcun modo da STARTRADER.
    3. Si desidera ottenere informazioni da questo sito web, che sono fornite su base di sollecitazione inversa in conformità con le leggi della propria giurisdizione di residenza.
    4. Investire tramite questo sito web non concede le protezioni fornite dalla CONSOB.
    5. Se si sceglie di investire tramite questo sito web o con una qualsiasi delle entità STARTRADER, si sarà soggetti alle regole e ai regolamenti delle relative autorità di regolamentazione internazionali, non alla CONSOB.

    STARTRADER desidera chiarire che è debitamente autorizzata e abilitata ad offrire i servizi e i prodotti derivati finanziari elencati sul sito web. Gli individui che accedono a questo sito web e registrano un conto di trading lo fanno completamente di loro iniziativa e senza sollecitazioni precedenti.

    Confermando la vostra decisione di procedere ed entrare nel sito web, affermate che questa decisione è stata iniziata esclusivamente da voi, e che non è stata fatta alcuna sollecitazione da parte di alcuna entità STARTRADER.

العقود مقابل الفروقات هي أدوات مالية معقدة تنطوي على مخاطر مرتفعة وقد تؤدي الى خسارة الأموال بسرعة بسبب الرافعة المالية. يجب أن تتأكد مما إذا كنت تعرف كيفية عمل العقود مقابل الفروقات وما إذا كنت تستطيع تحمل المخاطر المترتبة عليها ةالتي قد تتسبب بخسارة رأس مالك.

العقود مقابل الفروقات هي أدوات مالية معقدة تنطوي على مخاطر مرتفعة وقد تؤدي الى خسارة الأموال بسرعة بسبب الرافعة المالية. يجب أن تتأكد مما إذا كنت تعرف كيفية عمل العقود مقابل الفروقات وما إذا كنت تستطيع تحمل المخاطر المترتبة عليها ةالتي قد تتسبب بخسارة رأس مالك.

18 April

نظرة عامة على السوق

المؤشرات الأمريكية الى مزيد من التراجع

النفط الخام يكتسب زخماً

الذهب يزداد بريقاً

العملات الأجنبية

اليورو

بعد عطلة نهاية أسبوع استمرت ثلاثة أيام، إفتتحت العائد على سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات تداولاتها بفجوة صعودية ووصلت إلى أقوى مستوى لها منذ ديسمبر 2018 بنسبة 2.884٪ خلال ساعات التداول الآسيوية.

تسبب قرار البنك المركزي الأوروبي (ECB) بترك بيانات السياسة النقدية دون تغيير الأسبوع الماضي مما دفع المستثمرين لتسعير فجوة أسعار الفائدة بين البنك المركزي الأوروبي والإحتياطي الفيدرالي. قبل العطلة، تراجعت العملة المشتركة إلى أدنى مستوى لها منذ ما يقرب عامين.

الجنيه الإسترليني

يتوقع منتسبو السوق بأن بنك الاحتياطي الفيدرالي سيرفع أسعار الفائدة بشكل أسرع من المتوقع لمحاربة التضخم المرتفع. بالإضافة الى ذلك، فإن المخاوف من أن الحرب الروسية الأوكرانية المطولة قد تزيد من الضغط التصاعدي على أسعار السلع الأساسية. هذا وقد أظهر الميول العام لمنتسبي السوق توجهاً للابتعاد عن المخاطرة مما قدم دعماً إضافياً للدولار ومارس ضغطاً هبوطياً على الجنيه الإسترليني لدفعه إلى ما دون 1.3020.

اليوان الصيني

قد ينعكس الإنخفاض الضئيل الذي أقره البنك المركزي الصيني في نسبة إحتياطيات البنوك على أداء الاقتصاد بشكل عام ويساعد على زيادة نسب النمو والتعافي من أضرار الإغلاقات الناجمة عن إنتشار فايروس كورونا، مما يقلل إحتمالية خفض أسعار الفائدة أكثر. تباطأ الاقتصاد الصيني في مارس مع أرقام النمو في الربع الأول وتفاقم التوقعات التي ضعفت بالفعل بسبب قيود COVID-19 وحرب أوكرانيا.

المؤشرات

المؤشرات الأمريكية

أقفلت مؤشرات وول ستريت على انخفاض الأسبوع الماضي حيث واصلت عائدات السندات الأمريكية الصعود. أدى ارتفاع عوائد سندات الخزانة لمدة 10 سنوات إلى الضغط على أسهم النمو، مما دفع مؤشري S&P 500 وناسداك بعمق إلى المنطقة السلبية، بينما سجل مؤشر داو جونز خسارة متواضعة.

وهبط مؤشر داو جونز الصناعي 113.36 نقطة إلى 34451.23، وخسر ستاندرد آند بورز 500 54 نقطة إلى 4392.59، في حين انخفض مؤشر ناسداك المركب 292.51 نقطة إلى 13351.08.

المعادن

ارتفعت أسعار الذهب يوم الاثنين إلى أعلى مستوياتها منذ منتصف مارس، حيث أدت الضبابية المحيطة بالصراع الروسي الأوكراني إلى تراجع الرغبة بالمخاطرة ودفع المستثمرين نحو الذهب. حيث ارتفع الذهب في التداولات الفورية بنسبة 0.8٪ إلى 1,989.65 دولاراً. وفي الوقت نفسه، ارتفعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب بنسبة 0.9٪ إلى 1,993.40 دولاراً.

ارتفعت أسعار الفضة في التداولات الفورية بنسبة 0.7٪ إلى 25.85 دولاراً للأونصة، وارتفع البلاتين بنسبة 1.7٪ إلى 1,006.27 دولاراً، وارتفع البلاديوم 1.4٪ إلى 2,400.60 دولار.

النفط الخام

إستقرت أسعار النفط يوم الاثنين وسط مخاوف من توقف الطلب في الصين. وقد دفع ذلك المشاركين في السوق إلى القبول بالمكاسب القليلة المحققة سابقاً وسط مخاوف بشأن قلة العرض وتفاقم الأزمة الأوكرانية. قبل عطلة نهاية الأسبوع في عيد الفصح، صعد كلا الخامين الرئيسيين بأكثر من 2.5٪ وسط أنباء عن احتمال قيام الاتحاد الأوروبي بفرض حظر على واردات النفط الروسية.

وصعدت العقود الآجلة لخام برنت 0.27 دولاراً إلى 111.97، متراجعة من أعلى مستوياتها منذ 30 مارس عند 113.80 دولاراً للبرميل. إرتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط بنسبة 0.2٪ إلى 107.15 دولاراً بعد أن وصلت إلى 108.55 دولار في وقت سابق.