Icon close
  • Tenga en cuenta que el sitio web está destinado a personas que residen en jurisdicciones donde el acceso está permitido por ley. STARTRADER y sus entidades afiliadas no están establecidas ni operan en su jurisdicción de origen. Al invertir a través de este sitio web, es importante comprender que no está regulado por la Comisión Nacional del Mercado de Valores (CNMV) y usted no tendrá las protecciones que brinda la CNMV.

    Si decide continuar y visitar este sitio web, reconoce y confirma lo siguiente:

    1. STARTRADER no tiene sede en España ni licencia de la CNMV.
    2. Usted accede al sitio web por iniciativa propia y STARTRADER no se lo ha solicitado de ninguna manera.
    3. Desea obtener información de este sitio web, que se proporciona mediante solicitud inversa de acuerdo con las leyes de su jurisdicción de origen.
    4. Invertir a través de esta web no te otorga las protecciones previstas por la CNMV.
    5. Si decide invertir a través de este sitio web o con cualquiera de las entidades de STARTRADER, estará sujeto a las normas y regulaciones de las autoridades reguladoras internacionales pertinentes, no a la CNMV.

    STARTRADER quiere dejar claro que se encuentra debidamente licenciado y autorizado para ofrecer los servicios y productos financieros derivados enumerados en el sitio web. Las personas que acceden a este sitio web y registran una cuenta comercial lo hacen por su propia voluntad y sin solicitud previa.

    Al confirmar su decisión de continuar e ingresar al sitio web, por la presente afirma que esta decisión fue iniciada únicamente por usted y que ninguna entidad de STARTRADER ha realizado ninguna solicitud.

  • Si prega di notare che il sito web è destinato a individui residenti in giurisdizioni dove l'accesso è permesso dalla legge. STARTRADER e le sue entità affiliate non sono né stabilite né operanti nella vostra giurisdizione di residenza. Quando si investe tramite questo sito web, è importante comprendere che non è regolamentato dalla Commissione Nazionale per le Società e la Borsa (CONSOB), e non si avranno le protezioni offerte dalla CONSOB.

    Se si sceglie di procedere e visitare questo sito web, si riconosce e si conferma quanto segue:

    1. STARTRADER non ha sede in Italia né è autorizzata dalla CONSOB.
    2. Si sta accedendo al sito web di propria iniziativa e non si è stati sollecitati in alcun modo da STARTRADER.
    3. Si desidera ottenere informazioni da questo sito web, che sono fornite su base di sollecitazione inversa in conformità con le leggi della propria giurisdizione di residenza.
    4. Investire tramite questo sito web non concede le protezioni fornite dalla CONSOB.
    5. Se si sceglie di investire tramite questo sito web o con una qualsiasi delle entità STARTRADER, si sarà soggetti alle regole e ai regolamenti delle relative autorità di regolamentazione internazionali, non alla CONSOB.

    STARTRADER desidera chiarire che è debitamente autorizzata e abilitata ad offrire i servizi e i prodotti derivati finanziari elencati sul sito web. Gli individui che accedono a questo sito web e registrano un conto di trading lo fanno completamente di loro iniziativa e senza sollecitazioni precedenti.

    Confermando la vostra decisione di procedere ed entrare nel sito web, affermate che questa decisione è stata iniziata esclusivamente da voi, e che non è stata fatta alcuna sollecitazione da parte di alcuna entità STARTRADER.

العقود مقابل الفروقات هي أدوات مالية معقدة تنطوي على مخاطر مرتفعة وقد تؤدي الى خسارة الأموال بسرعة بسبب الرافعة المالية. يجب أن تتأكد مما إذا كنت تعرف كيفية عمل العقود مقابل الفروقات وما إذا كنت تستطيع تحمل المخاطر المترتبة عليها ةالتي قد تتسبب بخسارة رأس مالك.

العقود مقابل الفروقات هي أدوات مالية معقدة تنطوي على مخاطر مرتفعة وقد تؤدي الى خسارة الأموال بسرعة بسبب الرافعة المالية. يجب أن تتأكد مما إذا كنت تعرف كيفية عمل العقود مقابل الفروقات وما إذا كنت تستطيع تحمل المخاطر المترتبة عليها ةالتي قد تتسبب بخسارة رأس مالك.

5 May

الملخص:

إنخفض مؤشر الدولار بعد رفع سعر الفائدة

الجنيه الاسترليني في إنتظار قرار بنك إنجلترا

يتألق الذهب للتحوط بعد قرار الفائدة الفيدرالية

العملات الأجنبية (فوركس)

مؤشر الدولار (USDX)

رفع مجلس الاحتياطي الفيدرالي يوم الأربعاء سعر الفائدة القياسي لليلة واحدة بمقدار نصف نقطة مئوية، وهي أكبر قفزة في 22 عاماً، وناشد رئيس البنك المركزي الأمريكي الأمريكيين الذين يعانون من ارتفاع معدلات التضخم التحلي بالصبر بينما يتخذ المسؤولون الإجراءات الصارمة للسيطرة على التضخم.

حدد الاحتياطي الفيدرالي سعر الفائدة الفيدرالي المستهدف بين 0.75٪ و1٪ في قرار بالإجماع، وقال رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي إن مشرعي السياسة مستعدون للموافقة على رفع أسعار الفائدة بنصف نقطة مئوية في اجتماعات السياسة المقبلة في يونيو ويوليو.

وقال مجلس الاحتياطي الفيدرالي أيضاً إنه سيبدأ الشهر المقبل في خفض مخزون الأصول البالغ 9 تريليونات دولار المتراكم خلال جهوده لمكافحة الأثر الاقتصادي لوباء فيروس كورونا كرافعة أخرى للسيطرة على التضخم.

انخفض الدولار مقابل العملات الآسيوية في أكبر انخفاض له منذ أكثر من شهر مقابل العملات الرئيسية بعد أن رفع مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي أسعار الفائدة لكنه ألغى فكرة الارتفاعات الأكبر في الإجتماعات المقبلة. وانخفض مؤشر الدولار من قرب أعلى مستوى في عقدين من الزمان وانخفض بنسبة 0.9٪ إلى 102.450 في أعقاب قرار مجلس الاحتياطي الفيدرالي.

اليورو (EURUSD)

في توقعات التضخم الأخيرة، بدا أن مسؤولي البنك المركزي الأوروبي قد تخلوا عن معارضة رفع سعر الفائدة للمرة الأولى منذ عقد، مع الاعتراف بأنه لا أسعار الفائدة السلبية ولا التيسير الكمي مناسبان في الوقت الحالي.

لم تكن تعليقات مسؤولي البنك المركزي الأوروبي كافية لمنع اليورو من التصحيح قليلاً بعد أن قفز مقابل الدولار يوم الأربعاء رداً على إجراءات وتعليقات الاحتياطي الفيدرالي. انخفض اليورو مقابل الدولار الأميركي بنسبة 0.2٪ إلى 1.0600 دولار واستقر عند 1.0613 دولار خلال التداولات الآسيوية.

الجنيه الإسترليني (GBPUSD)

يبدو أن البنك المركزي البريطاني مستعد لرفع أسعار الفائدة للمرة الرابعة منذ ديسمبر إلى أعلى مستوى في 13 عاماً لاحتواء التضخم، الذي قفز إلى أعلى مستوى في 30 عاماً. بالنظر إلى أن لجنة السياسة النقدية صوتت 8-1 لصالح ارتفاع 25 نقطة أساس في مارس، فإن أي علامة على اتساع المعارضة للحفاظ على سعر الفائدة دون تغيير سوف يُنظر إليها على أنها توجه أقل فعالية.

قد يؤدي إصدار مؤشر مديري المشتريات النهائي للخدمات في المملكة المتحدة إلى القليل من قوة دفع للجنيه الإسترليني. ارتفع الجنيه الإسترليني أكثر من 1٪ إلى 1.2637 دولار يوم الأربعاء لكنه تعرض لضغوط عند 1.2548 دولار خلال الجلسة الآسيوية.

دولار أسترالي (AUDUSD)

كانت قفزة الدولار الأسترالي 2.2٪ هي الأكبر منذ أواخر عام 2011 وأعقبت تحولاً متفائلاً بشكل مفاجئ من بنك الاحتياطي الأسترالي، الذي بدأ دورة ارتفاع أسعار الفائدة برفع أكبر من المتوقع بمقدار 25 نقطة أساس يوم الثلاثاء. تداول الدولار الاسترالي عند 0.7233 دولار، منخفضاً قليلاً عن ذروته خلال التداولات الليلية عند 0.7265 دولار.

المؤشرات

مؤشرات الولايات المتحدة

أغلقت الأسهم الأمريكية على ارتفاع يوم الأربعاء بعد أن قام الاحتياطي الفيدرالي (Fed) بالإعلان عن زيادة متوقعة في سعر الفائدة. وفي الوقت نفسه، سجل مؤشر S&P 500 أكبر مكاسب بالنسبة المئوية ليوم واحد فيما يقرب من عامين، حيث تقدم بنسبة 3٪ تقريباً وهو الأقوى منذ 18 مايو 2020.

حدد البنك المركزي الأمريكي سعر الفائدة على الأموال الفيدرالية المستهدفة في نطاق يتراوح بين 0.75٪ و1٪، ومن المرجح أن يتبع ذلك ارتفاعات أخرى في تكاليف الاقتراض بحجم مماثل. ارتفع مؤشر داو جونز الصناعي بنسبة 2.81٪ إلى 34.061.06، وزاد مؤشر S&P 500 بنسبة 2.99٪ إلى 4300.17، وارتفع مؤشر ناسداك المركب بنسبة 3.19٪ إلى 12964.86.

المؤشرات الأوروبية

افتتحت أسواق الأسهم الأوروبية على ارتفاع هذا الصباح، بعد المكاسب القوية في السوق الأمريكية بعد أن رفع الفيدرالي لأسعار الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس. ارتفعت العقود الآجلة لمؤشر DAX بنسبة 0.4٪، وارتفع مؤشر CAC 40 الآجل بنسبة 2.3٪، وارتفعت العقود الآجلة لمؤشر FTSE 100 بنسبة 1.1٪.

يتحول الاهتمام إلى بنك إنجلترا اليوم، والذي من المتوقع أن يرفع سعر الفائدة القياسي بمقدار 25 نقطة أساس للمرة الرابعة على التوالي لمحاولة كبح جماح أسعار المستهلكين المرتفعة.

المؤشرات الآسيوية

تتبعت الأسهم الآسيوية مكاسب الأسهم الأمريكية بعد أن رفع البنك المركزي الأمريكي أسعار الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس لكنه بدا أقل تشدداً مما كان متوقعاً، مما رفع معنويات المستثمرين ودفع الدولار للانخفاض. تحدت الأسهم الصينية الارتفاع الأوسع نطاقا مع ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا وإغلاق صارم في المركز المالي لشنغهاي مما أثر على المعنويات.

ارتفع مؤشر هانغ سنغ القياسي في هونغ كونغ بنسبة 0.77٪ في التعاملات المبكرة، مع إضافة مؤشر قطاع التكنولوجيا 1.43٪. بينما كان أداء S&P/ASX 200 الأسترالي قوياً بزيادة 0.61٪.

المعادن

ارتفع الذهب صباح الخميس في آسيا، بعد أن رفع مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي أسعار الفائدة في أحدث جهوده لكبح التضخم. أكد بنك الاحتياطي الفيدرالي أن التضخم يمثل خطرًا على الاقتصاد بينما استبعد أيضًا ارتفاعات أكبر لبقية عام 2022.

وقفزت العقود الآجلة للذهب 1.76٪ إلى 1901.67 دولار، بعد ارتفاعها 1٪ في وقت سابق من الجلسة، في حين صعد الدولار طفيفا، لكنه ظل بالقرب من أدنى مستوى في شهر سجله خلال الجلسة السابقة. بالإضافة إلى ذلك، قفزت الفضة 1.1٪ وثبت البلاتين 0.6٪ إلى 997.19 دولاراً، وارتفع البلاديوم 0.8٪.

النفط الخام

ارتفعت أسعار النفط الخام هذا الصباح، ومددت المكاسب التي حققتها في الجلسة السابقة بعد أن كشف الاتحاد الأوروبي عن عقوبات جديدة ضد روسيا. يتضمن الاقتراح الأوروبي الذي قدمته رئيسة المفوضية الأوروبية التخلص التدريجي من إمدادات الخام الروسي في ستة أشهر والمنتجات المكررة بحلول نهاية عام 2022.

ستجتمع منظمة البلدان المصدرة للبترول وحلفاؤها وقت لاحق من اليوم، حيث من المتوقع أن توافق على زيادة أهداف الإنتاج بمقدار 432 ألف برميل يومياً لشهر يونيو 2022. علاوة على ذلك، ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت بنسبة 0.35٪ لتصل إلى 110.53 دولاراً. وارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط بنسبة 0.20٪ لتصل إلى 108.03 دولار.

في غضون ذلك، أظهرت بيانات إمدادات النفط الخام الأمريكية زيادة قدرها 1.302 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 29 أبريل، وهو ما يزيد عن التوقعات البالغة 850 ألف برميل، في حين تم الإبلاغ عن زيادة بمقدار 692 ألف برميل خلال الأسبوع السابق. أظهرت بيانات إمدادات النفط الخام من معهد البترول الأمريكي الصادرة في اليوم السابق، إنخفاضاً 3.479 مليون برميل.