تداول بمسؤولية. العقود مقابل الفروقات هي أدوات مالية معقدة تنطوي على مخاطر مرتفعة وقد تؤدي الى خسارة الأموال بسرعة بسبب الرافعة المالية. يجب أن تتأكد مما إذا كنت تعرف كيفية عمل العقود مقابل الفروقات وما إذا كنت تستطيع تحمل المخاطر المترتبة عليها ةالتي قد تتسبب بخسارة رأس مالك.

تداول بمسؤولية. العقود مقابل الفروقات هي أدوات مالية معقدة تنطوي على مخاطر مرتفعة وقد تؤدي الى خسارة الأموال بسرعة بسبب الرافعة المالية. يجب أن تتأكد مما إذا كنت تعرف كيفية عمل العقود مقابل الفروقات وما إذا كنت تستطيع تحمل المخاطر المترتبة عليها ةالتي قد تتسبب بخسارة رأس مالك.

22 April

ملخص الأحداث

التضخم في بريطانيا يضعف الإسترليني أكثر

أسعار النفط مدفوعة بإنخفاض الإمداد

الذهب يجد الدعم بالقرب من 1950 دولار

العملات الأجنبية (فوركس)

مؤشر الدولار الأمريكي

ارتفع الدولار الأمريكي في وقت مبكر من التداولات الأوروبية مدعوماً بارتفاع عائدات السندات الأمريكية حيث عزز رئيس الاحتياطي الفيدرالي التوقعات بالتشديد النقدي. هذا وقد تم تداول مؤشر الدولار مرتفعا بنسبة 0.1٪ عند 100.760، ليس ببعيد عن أعلى مستوى في عامين عند 101.03 الذي سجله في وقت سابق من الأسبوع.

دعم رئيس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي جيروم باول بشكل غير مباشر توقعات السوق برفع 50 نقطة أساس في اجتماع اللجنة الفيدرالية القادم في مايو.

الجنيه الإسترليني

انخفض الجنيه الإسترليني بنسبة 0.5٪ إلى 1.2967 وسط تقارير تظهر أن مبيعات التجزئة في المملكة المتحدة انخفضت بنسبة 1.4٪ عن فبراير، بدلاً من الانخفاض المتوقع بنسبة 0.3٪. في وقت سابق اليوم، ذكرت مجموعة أبحاث السوق GfK أن ثقة المستهلك في المملكة المتحدة انخفضت إلى أدنى مستوياتها منذ أبريل 2009. إضافة الى ذلك، يعد هذا ثالث انخفاض في مبيعات التجزئة في الأشهر الأربعة الماضية حيث أثقلت أزمة تكلفة المعيشة بشدة على ثقة المستهلك.

اليوان الصيني

تراجع اليوان الصيني مقابل الدولار الأمريكي حيث تضرر الاقتصاد الصيني بضعف الطلب في الخارج وعمليات الإغلاق الصارمة في الداخل. هذا وقد تراجع اليوان الصيني بنسبة 0.3٪ إلى 6.4687، مسجلاً أدنى مستوى في سبعة أشهر مقابل الدولار. أدت المخاوف من عمليات الإغلاق المستمرة الى تراجع حاد للنشاط الاقتصادي في ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

خفضت مؤسسة Nomura توقعاتها لنمو الناتج المحلي الإجمالي للعام بأكمله للصين إلى 3.9٪ من 4.3٪، مشيرة إلى تدهور التوقعات الاقتصادية والاضطرابات بسبب استراتيجية COVID Zero في البلاد.

الين الياباني

تم تداول الين الياباني بارتفاع 0.4٪ مقابل الدولار الأمريكي بالقرب من 127.92، حيث حصل الين على دعم من التقارير التي تفيد بأن وزير المالية ناقش فكرة التدخل المنسق في سعر صرف العملة مع وزيرة الخزانة الأمريكية جانيت يلين في وقت سابق من الأسبوع.

مع ذلك، لا يزال زوج الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني مرتفعاً بما يزيد عن 1٪ هذا الشهر، بعد أن صعد إلى أعلى مستوى في عقدين عند 129.43 في وقت سابق من هذا الأسبوع.

مؤشرات الأسهم

المؤشرات الأمريكية

انخفضت العقود الآجلة للمؤشرات الأمريكية في الجلسة الصباحية، حيث حاول مؤشر S&P 500 تجنب أسبوع آخر من الخسائر نتيجة ارتفاع عوائد السندات. انخفضت العقود الآجلة لمؤشر داو جونز بنسبة 0.3٪. بينما تراجعت العقود الآجلة لمؤشر S&P 500 بنسبة 0.5٪ وتراجعت العقود الآجلة لمؤشر ناسداك 100 بنسبة 0.4٪.

أنهى مؤشر داو جونز تداولات يوم أمس بتراجع بأكثر من 300 نقطة، بينما انخفض مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بنسبة 1.5٪ تقريباً. وشهد مؤشر ناسداك المركب ضغطاً بيعياً حاداً حيث انخفض بنسبة 2 ٪.

ارتفع مؤشر داو جونز بنسبة 1٪ خلال الأسبوع، في طريقه لكسر سلسلة الخسائر التي استمرت ثلاثة أسابيع. وارتفع مؤشر S&P بنسبة تقل عن 0.1٪ خلال الأسبوع في محاولات لكسر سلسلة الخسائر التي استمرت أسبوعين. إضافة الى ذلك، انخفض مؤشر ناسداك بنسبة 1.3٪ في طريقه لتسجيل أسبوع سلبي ثالث على التوالي.

المؤشرات الأوروبية

شهدت أسواق الأسهم الأوروبية انخفاضاً حاداً اليوم، مع قلق المستثمرين من احتمال تباطؤ النمو الاقتصادي وسط تشديد السياسة النقدية، هذا بالإضافة إلى تأثير الحرب في أوكرانيا.

قامت أسواق المال بتسعير 80 نقطة أساس لرفع أسعار الفائدة من البنك المركزي الأوروبي بحلول نهاية العام. إلى جانب ذلك، تتطلع البنوك المركزية الرئيسية في العالم إلى تشديد السياسة النقدية لمحاربة التضخم المتصاعد، بالإضافة الى ثقل نتائج الحرب في أوكرانيا النمو العالمي.

كانت مؤشرات الأسهم الأوروبية حمراء خلال جلسة التداول الأوروبية المبكرة، حيث انخفض مؤشر DAX بنسبة 1.2٪، وانخفض مؤشر CAC 40 بنسبة 1٪، وانخفض مؤشر FTSE 100 بنسبة 0.4٪.

المؤشرات الآسيوية

تراجعت الأسهم الآسيوية خلال جلسة اليوم، حيث شدد رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي جيروم بأول على موقفه بشأن التضخم. هذا ويستعد المشاركون في السوق الآن لمزيد من تشديد السياسة النقدية.

وانخفض مؤشر NIKKIE الياباني بنسبة 1.96٪. أظهرت البيانات الصادرة في وقت سابق من اليوم أن مؤشر أسعار المستهلك (CPI) نما بنسبة 0.4٪ على أساس شهري، ونما مؤشر أسعار المستهلكين المجمع بنسبة 0.8٪ على أساس سنوي في مارس 2022.

أما في الصين، فقد صرحت لجنة تنظيم الأوراق المالية الصينية إنها عقدت اجتماعا يوم الخميس مع المستثمرين المؤسسيين حيث طلبت منهم زيادة استثماراتهم في الأسهم. بالرغم من ذلك فقد انخفض مؤشر شنغهاي المركب الصيني بنسبة 0.08٪، بينما انخفض مؤشر هانغ سنغ في هونغ كونغ بنسبة 1.27٪.

المعادن

تراجعت أسعار الذهب يوم الجمعة وكانت في طريقها لتسجيل أول خسارة أسبوعية لها في ثلاثة أسابيع، حيث أدى ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية وثبات الدولار إلى تراجع جاذبية المعدن الثمين.

وانخفض سعر الذهب في التداولات الفورية بنسبة 0.2٪ إلى 1947.36 دولاراً للأونصة اليوم، بينما ارتفعت العقود الآجلة للذهب بنسبة 0.2٪ إلى 1,952.10 دولاراً. ويجدر بالذكر أن الذهب انخفض بنحو 1.3 ٪ حتى الآن هذا الأسبوع. ارتفعت الأسعار إلى ما يقرب من 2000 دولار للأونصة يوم الاثنين بسبب الطلب على الملاذ الآمن والمخاوف المتزايدة بشأن التضخم، لتتراجع وتصل إلى أدنى مستوى لها في أسبوعين في الجلسة السابقة.

وتراجعت الفضة خلال التداولات الفورية بنسبة 1.3% إلى 24.32 دولاراً، بينما تراجع البلاتين 0.6% إلى 962.53 دولاراً. في غضون ذلك، لم يشهد البلاديوم تغيراً ملحوظاً حيث تراوحت أسعاره حول 2422.88 دولار.

النفط الخام

انخفض النفط يوم الجمعة، مثقلاً باحتمال ضعف النمو العالمي، وارتفاع معدل الفائدة، وإغلاقات كورونا في الصين مما ضر بالطلب حتى في الوقت الذي يفكر فيه الاتحاد الأوروبي في فرض حظر على النفط الروسي من شأنه أن يزيد من خفض العرض.

لا تزال توقعات الطلب في الصين، أكبر مستورد للنفط في العالم، تلقي بثقلها على أسعار النفط. حيث انخفض خام برنت بنسبة 0.7٪ إلى 107.57 دولار اليوم، في حين انخفض خام غرب تكساس الوسيط بنسبة 0.3٪ إلى 103.47 دولار. دعم فقدان 550 ألف برميل يومياً من الإنتاج في ليبيا أسعار الخام. بالإضافة إلى ذلك، قد ينخفض ​​العرض إذا فرض الاتحاد الأوروبي حظرًا على النفط الروسي.