تداول بمسؤولية. العقود مقابل الفروقات هي أدوات مالية معقدة تنطوي على مخاطر مرتفعة وقد تؤدي الى خسارة الأموال بسرعة بسبب الرافعة المالية. يجب أن تتأكد مما إذا كنت تعرف كيفية عمل العقود مقابل الفروقات وما إذا كنت تستطيع تحمل المخاطر المترتبة عليها ةالتي قد تتسبب بخسارة رأس مالك.

تداول بمسؤولية. العقود مقابل الفروقات هي أدوات مالية معقدة تنطوي على مخاطر مرتفعة وقد تؤدي الى خسارة الأموال بسرعة بسبب الرافعة المالية. يجب أن تتأكد مما إذا كنت تعرف كيفية عمل العقود مقابل الفروقات وما إذا كنت تستطيع تحمل المخاطر المترتبة عليها ةالتي قد تتسبب بخسارة رأس مالك.

6 May

الملخص:

الدولار الأمريكي يرتفع للأسبوع الخامس

الجنيه الإسترليني عند أدنى مستوى خلال أسبوعين

الذهب يستعد لخسارته الأسبوعية الثالثة

العملات الأجنبية (فوركس)

مؤشر الدولار الأمريكي

سجل الدولار أسبوعه الخامس من المكاسب مقابل العملات الرئيسية الأخرى، قبل تقرير الوظائف الأمريكي الذي يتم مراقبته عن كثب والذي من المرجح أن يدعم تشديد السياسة النقدية الصارمة. ارتفع مؤشر الدولار بنسبة 0.02٪ إلى 103.59، مما رفعه بنسبة 0.35٪ خلال الأسبوع. لامس مستوى 103.94 في الجلسة السابقة لأول مرة منذ عقدين.

اليورو

انخفض اليورو بنسبة 0.11٪ إلى 1.0529 دولار يوم الجمعة وكان من المقرر أن يسجل خسارة أسبوعية بنسبة 0.12٪. مع ذلك، تم تداول العملة الموحدة في الغالب بشكل أفقي وفي مجال ضيق منذ أن هبطت إلى أدنى مستوى لها في خمس سنوات عند 1.04695 دولار خلال الأسبوع السابق.

الجنيه الإسترلينى

يستعد الجنيه الإسترليني لتسجيل خسارة 1.81٪ هذا الأسبوع. حيث انخفض بنسبة 2.22٪ خلال الليل، وهو أكبر انخفاض في عامين بعد أن حذر بنك إنجلترا من مخاطر الركود ورفع سعر الفائدة إلى 1٪ حيث أصدر قرار سياسته النقدية يوم الخميس.

الدولار الأسترالي

يستعد الدولار الأسترالي لتسجيل إرتفاع بنسبة 0.52٪ مقابل نظيره الأمريكي مع نهاية الأسبوع. حيث قطع الدولار الاسترالي سلسلة خسائر استمرت خمسة أسابيع بعد أن رفع الاحتياطي الأسترالي سعر الفائدة إلى 0.35٪ وأشار إلى مزيد من التحركات للأمام حيث أصدر قراره الخاص بالسياسة يوم الثلاثاء.

مؤشرات الأسهم

المؤشرات الأمريكية

ستساعد بيانات الرواتب الأمريكية المقرر تقديمها في وقت لاحق يوم الجمعة المتداولين على قياس قوة الاقتصاد الأمريكي. توقع الخبراء أن تظهر البيانات 391 ألف وظيفة جديدة في أبريل، مقابل 431 ألف في الشهر السابق.

تراجعت العقود الآجلة للأسهم الأمريكية بنسبة 0.6٪ بعد انخفاض كل من متوسط ​​داو جونز الصناعي وستاندرد آند بورز 500 بأكثر من 3٪ خلال الليل، وتراجع مؤشر ناسداك المركب بنسبة 4.99٪ في أكبر انخفاض له في يوم واحد منذ يونيو 2020.

ترتفع عائدات السندات الأمريكية وسط توقعات بخطى سريعة لرفع أسعار الفائدة. كان العائد على السندات الأمريكية لأجل 10 سنوات 3.063٪ بعد تجاوز 3.1٪ خلال التداولات الليلية للمرة الأولى منذ نوفمبر 2018.

المؤشرات الأوروبية

تم تداول الأسهم الأوروبية على انخفاض، بعد عمليات البيع المكثفة في الأسواق الأمريكية حيث خشي المستثمرون من أن تشديد البنك المركزي العنيف سيحد من النمو الاقتصادي. انخفض مؤشر داكس في ألمانيا بنسبة 0.8٪، وانخفض مؤشر كاك 40 في فرنسا بنسبة 1.1٪، وانخفض مؤشر فوتسي 100 في المملكة المتحدة بنسبة 0.5٪.

هذا وتراجع الإنتاج الصناعي الألماني في مارس، حيث انخفض بنسبة 3.9٪ خلال الشهر، مما يوضح الصعوبات التي واجهها أكبر اقتصاد في منطقة اليورو في التعامل مع القيود الوبائية والحرب في أوكرانيا.

المؤشرات الآسيوية

 تراجعت الأسهم الآسيوية إلى أدنى مستوياتها في سبعة أسابيع يوم الجمعة وظل الدولار مرتفعاً حيث تجنب المستثمرون على مستوى العالم الأصول ذات المخاطر العالية بسبب مخاوف من أن ارتفاع أسعار الفائدة الأمريكية وتعزيز الصين لسياستها الخاصة بالحد من انتشار فيروس كورونا التي قد تضر بالنمو بشدة.

خالف مؤشر نيكي الياباني الاتجاه العام، حيث إرتفع بنسبة 0.56٪ عقب عودته من عطلة استمرت ثلاثة أيام. تراجعت الأسهم الصينية بنسبة 2٪، وخسر مؤشر هونغ كونغ القياسي 3.44٪، وهوى اليوان الصيني إلى أدنى مستوى في 18 شهراً في كل من الأسواق المحلية والخارجية.

المعادن

ارتفع الذهب صباح يوم الخميس في آسيا ولكنه في طريقه لخسارة أسبوعية ثالثة على التوالي. ارتفعت عائدات الدولار الأمريكي والخزانة على حد سواء بسبب الموقف المتشدد لمجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، وينتظر المستثمرون الآن أحدث تقرير للوظائف في الولايات المتحدة.

ارتفعت العقود الآجلة للذهب بنسبة 0.01 ٪ لتصل إلى 1,875.84 دولار، مع انخفاض المعدن الأصفر بحوالي 1 ٪ في الأسبوع حتى الآن. استأنفت عوائد سندات الخزانة الأمريكية الصعود بعد أن بلغت أعلى مستوى لها منذ نوفمبر 2018 في الجلسة السابقة. ينتظر المستثمرون أحدث تقرير للوظائف في الولايات المتحدة، بما في ذلك جداول الرواتب غير الزراعية، والتي من المقرر إجراؤها في وقت لاحق اليوم.

وتراجعت الفضة 0.5٪ إلى 22.38 دولاراً للأونصة واستعدت للتراجع الأسبوعي الثالث على التوالي. وهبط سعر البلاتين 2.7% والبلاديوم 0.6%.

النفط الخام

ارتفعت أسعار النفط للجلسة الثالثة على التوالي، نتيجة المخاوف بشأن النمو الاقتصادي العالمي حيث عززت المخاوف بشأن تقييد الإمدادات ارتفاع الأسعار قبل حظر وشيك من جانب الاتحاد الأوروبي على النفط الروسي.

ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 0.8٪ إلى 111.78 دولاراً للبرميل، في حين صعد خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 0.8٪ إلى 109.10 دولاراً للبرميل. بعد تجاهل الدعوات لزيادة الإنتاج، وافقت أوبك + على زيادة إنتاج يونيو بمقدار 432 ألف برميل يومياً، بما يتماشى مع خطتها للتخلص من القيود التي تم إجراؤها عندما أدى الوباء إلى انخفاض الطلب.