تداول بمسؤولية. العقود مقابل الفروقات هي أدوات مالية معقدة تنطوي على مخاطر مرتفعة وقد تؤدي الى خسارة الأموال بسرعة بسبب الرافعة المالية. يجب أن تتأكد مما إذا كنت تعرف كيفية عمل العقود مقابل الفروقات وما إذا كنت تستطيع تحمل المخاطر المترتبة عليها ةالتي قد تتسبب بخسارة رأس مالك.

تداول بمسؤولية. العقود مقابل الفروقات هي أدوات مالية معقدة تنطوي على مخاطر مرتفعة وقد تؤدي الى خسارة الأموال بسرعة بسبب الرافعة المالية. يجب أن تتأكد مما إذا كنت تعرف كيفية عمل العقود مقابل الفروقات وما إذا كنت تستطيع تحمل المخاطر المترتبة عليها ةالتي قد تتسبب بخسارة رأس مالك.

3 May

الملخص

يبدأ الاحتياطي الفيدرالي إجتماعه المنتظر اليوم

تحسن معدل البطالة في منطقة اليورو

الذهب عند أدنى مستوى له منذ فبراير

العملات الأجنبية (فوركس)

مؤشر الدولار الأمريكي

انخفض الدولار صباح يوم الثلاثاء في آسيا، حيث من المتوقع على نطاق واسع أن يقوم بنك الاحتياطي الفيدرالي بتشديد سياسته النقدية مع بدء اجتماعه الذي يستمر يومين. انخفض مؤشر الدولار الأمريكي بنسبة 0.29 ٪ إلى 103.23، بينما استقر دون أعلى مستوى في 20 عاماً مقابل سلة من العملات يوم الاثنين.

سيقوم بنك الاحتياطي الفيدرالي بتخفيض قرار سياسته يوم الأربعاء ومن المتوقع أن يرفع أسعار الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس، وهي أكبر زيادة منذ عام 2000. ومن المتوقع أيضاً أن يعلن البنك المركزي عن خطط لتقليص ميزانيته العمومية البالغة 9 تريليونات دولار. ومع ذلك، فإن بعض المستثمرين يتمسكون بإمكانية رفع بمقدار 75 نقطة أساس، أو تسريع وتيرة تخفيض الميزانية العمومية عما هو متوقع حالياً.

اليورو

يستعد الاتحاد الأوروبي للعقوبات الأخيرة على مبيعات النفط الروسية رداً على الغزو الروسي لأوكرانيا في 24 فبراير. وقد غيرت ألمانيا، أكبر عميل للطاقة لروسيا، موقفها الذي قد يحرم روسيا من تدفق عائدات كبير في غضون أيام.

انخفض معدل البطالة في منطقة اليورو إلى 6.8٪ مقابل 6.7٪ المتوقعة و6.9٪ المعلن عنها في فبراير، حسبما أظهرت أحدث البيانات التي نشرها يورو ستات يوم الثلاثاء. ارتفع مؤشر أسعار المنتجين في الإتحاد الأوروبي إلى 5.3٪ مقارنة بالشهر السابق في مارس مقابل 5٪ المتوقعة و1.1٪ في السابق. على أساس سنوي، ارتفع مؤشر أسعار المنتجين بنسبة 36.8٪ في مارس، متجاوزاً التوقعات التي سجلت زيادة بنسبة 36.3٪ و31.5٪ في الماضي.

في غضون ذلك، يفقد اليورو مقابل الدولار الأميركي زخمه بسبب البيانات المختلطة الصادرة عن منطقة اليورو. حيث تم تداول الزوج خلال التداولات الفورية عند 1.0499، بانخفاض 0.05٪ حتى الآن.

اليوان الصيني

في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، ساعدت المخاوف المستمرة بشأن تفشي COVID-19 الأخير في الصين وتأثيره على التأثير الاقتصادي للبلاد في الحد من خسائر الدولار. أبلغت مدينة شنغهاي عن 58 حالة جديدة خارج المناطق الخاضعة لإغلاق صارم يوم الاثنين، بينما استأنفت العاصمة بكين برنامج الفحوصات الجماعية. استقر زوج USDCNY عند 6.6083 مع إغلاق الأسواق الصينية أيضاً لقضاء عطلة.

الين الياباني

اكتسب الين الياباني مقابل الدولار حيث انخفض زوج دولار-ين بنسبة 0.05٪ إلى 130.07، مع إغلاق الأسواق اليابانية لقضاء عطلة. في غضون ذلك، استمر الين الياباني في البقاء بالقرب من أدنى مستوياته في 20 عاماً مقابل الدولار يوم الخميس، بعد أن عزز بنك اليابان التزامه بالحفاظ على أسعار الفائدة منخفضة وتعهد بشراء كميات غير محدودة من السندات يومياً للدفاع عن العائد المستهدف.

مؤشرات الأسهم

المؤشرات الأمريكية

ارتفعت العقود الآجلة للأسهم الأمريكية في وقت مبكر من صباح يوم الثلاثاء بعد أن شهدت المؤشرات الرئيسية انعكاساً كبيراً في بداية الشهر. وارتفعت العقود الآجلة لمؤشر داو جونز الصناعي 80 نقطة أو 0.24٪. كما ارتفعت العقود الآجلة لمؤشري S&P 500 وNasdaq 100 بنسبة 0.28٪ و0.34٪ على التوالي.

يوم الإثنين، سجلت المؤشرات الرئيسية جلسة مختلطة وسط ارتفاع مؤشر ناسداك المركب بنسبة 1.63٪ في وقت متأخر من اليوم، على الرغم من انخفاضه بما يصل إلى 1.07٪ في وقت سابق. وارتفع مؤشر S&P 500 بنسبة 0.57٪ بعد أن وصل إلى مستوى منخفض جديد في 2022 في وقت سابق من الجلسة. كما ارتفع عائد سندات الخزانة القياسي لأجل 10 سنوات إلى مستوى جديد يوم الاثنين. وبلغ العائد على السندات 3.01٪ خلال الجلسة، مسجلا أعلى نقطة منذ ديسمبر 2018.

المؤشرات الأوروبية

افتتحت أسواق الأسهم الأوروبية على ارتفاع يوم الثلاثاء، حيث بدأت الشهر الجديد بإيجابية حيث ينتظر المستثمرون المزيد من أرباح الشركات واحتمال قيام البنوك المركزية الرئيسية بتشديد السياسة النقدية. سيكون الكثير من الاهتمام على البنوك المركزية هذا الأسبوع حيث سيعقد عدد منها اجتماعات لوضع السياسة التي يمكن أن تحدد معنويات السوق لأسابيع قادمة.

ارتفع مؤشر DAX الآجل بنسبة 0.6٪، وارتفع مؤشر CAC 40 الآجل بنسبة 0.6٪، وارتفع مؤشر FTSE 100 للعقود الآجلة بنسبة 0.6٪. كما سيصدر بنك إنجلترا قراره بشأن سياسته يوم الخميس ومن المتوقع أن يرفع أسعار الفائدة إلى أعلى مستوى لها منذ 13 عاماً. وفي الوقت نفسه، من المقرر صدور بيانات البطالة الألمانية لشهر أبريل في وقت لاحق من الجلسة إلى جانب إصدار مؤشر أسعار المنتجين في منطقة اليورو لشهر مارس.

المعادن

تراجعت أسعار الذهب يوم الثلاثاء إلى أدنى مستوياتها منذ فبراير من هذا العام، حيث أدى الدولار والرفع الوشيك لسعر الفائدة من قبل مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي إلى إضعاف جاذبية السبائك كوسيلة للتحوط من التضخم.

وانخفض سعر الذهب الفوري بنسبة 0.3٪ إلى 1,858.10 دولار للأوقية. وانخفضت السبائك بأكثر من 2٪ يوم الاثنين إلى أدنى مستوياتها منذ 16 فبراير، حيث عزز الدولار والعوائد على خلفية زيادة احتمالات قيام البنك المركزي الأمريكي برفع أسعار الفائدة بشكل أسرع. كما تراجعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.3٪ إلى 1,857.20 دولار.

ستبدأ لجنة السوق المفتوحة الفيدرالية التابعة للبنك المركزي الأمريكي اجتماعها بشأن أسعار الفائدة في وقت لاحق من اليوم ومن المتوقع أن ترفع تكاليف الاقتراض بمقدار نصف نقطة مئوية عندما تعلن قرارها يوم الأربعاء.

وتراجعت الفضة في التداولات الفورية بنسبة 0.5٪ إلى 22.52 دولاراً للأونصة، وتراجع البلاتين 0.1٪ إلى 934.94 دولاراً، وتقدم البلاديوم 0.8٪ إلى 2234.12 دولاراً.

النفط الخام

تراجعت أسعار النفط يوم الثلاثاء في اليوم الثاني من التداول الضعيف في آسيا، مدفوعة في اتجاهين متعاكسين بسبب إغلاق الصين لفيروس كورونا، مما قد يؤثر على الطلب على الوقود، واحتمالات تضرر الإمدادات من حظر نفطي أوروبي محتمل على روسيا.

ونزلت العقود الآجلة لخام برنت 0.2% إلى 107.35 دولار للبرميل من مكاسب مبكرة في اليوم في التداول ضعفت بسبب العطلات في الصين واليابان وأجزاء من جنوب شرق آسيا. وبالمثل، انخفضت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 0.2٪ إلى 104.94 دولار للبرميل، بعد أن سجلت أعلى مستوى خلال اليوم عند 105.80 دولار. وارتفع كلا العقدين القياسيين بأكثر من 0.4٪ يوم الاثنين.

يتوقع المشاركون في السوق أن تضع المفوضية الأوروبية اللمسات الأخيرة على الحزمة السادسة من العقوبات الأوروبية ضد روسيا، والتي قد تشمل حظراً على شراء النفط الروسي.

سيراقب المتداولون بيانات المخزون الأمريكية عن كثب هذا الأسبوع. حيث سيعلن معهد البترول الأمريكي عن المخزونات للأسبوع المنتهي في 29 أبريل يوم الثلاثاء، تليها بيانات حكومية من إدارة معلومات الطاقة يوم الأربعاء.