تداول بمسؤولية. العقود مقابل الفروقات هي أدوات مالية معقدة تنطوي على مخاطر مرتفعة وقد تؤدي الى خسارة الأموال بسرعة بسبب الرافعة المالية. يجب أن تتأكد مما إذا كنت تعرف كيفية عمل العقود مقابل الفروقات وما إذا كنت تستطيع تحمل المخاطر المترتبة عليها ةالتي قد تتسبب بخسارة رأس مالك.

تداول بمسؤولية. العقود مقابل الفروقات هي أدوات مالية معقدة تنطوي على مخاطر مرتفعة وقد تؤدي الى خسارة الأموال بسرعة بسبب الرافعة المالية. يجب أن تتأكد مما إذا كنت تعرف كيفية عمل العقود مقابل الفروقات وما إذا كنت تستطيع تحمل المخاطر المترتبة عليها ةالتي قد تتسبب بخسارة رأس مالك.

28 November

ينطلق الأسبوع الحالي وتتصدر بيانات الوظائف الأميركية وخطابات رؤساء البنوك المركزية المشهد في تحركات الأسواق المالية. أما سوق العملات المشفرة ينتظر حديث سام بانكمان فرايد مؤسس منصة FTX هذا الأسبوع والذي سيكون له أهمية خاصة باعتباره الظهور الأول للصحافة منذ انهيار المنصة. التركيز في آسيا سيكون على البيانات الصينية خاصة في ظل تفاقم أزمة كورونا والاستمرار في السياسة المتشددة لكبح انتشار كوفيد-19.  في أوروبا، بيانات التضخم سيدة الموقف خلال الأسبوع والأسواق بانتظار المزيد من الوضوح حول ذروة ارتفاع الأسعار.

تراجعت أسعار الذهب اليوم / الإثنين 28 نوفمبر، بعد ارتفاع الدولار جراء الطلب على الملاذ الآمن الذي أثارته الاحتجاجات في العديد من المدن الصينية على القيود الصارمة لمكافحة فيروس كورونا، وانخفض سعر الذهب في المعاملات الفورية 0.4%إلى 1749 دولاراً للأونصة.

تباين أداء مؤشرات وول ستريت في ختام تداولات اليوم الجمعة 25 نوفمبر، وذلك بعد جلسة مختصرة تأتي عقب عطلة عيد الشكر في الولايات المتحدة، وارتفع مؤشر داو جونز بنسبة ‏0.45%‏ أو بنحو 152.97 نقطة إلى 34347 نقطة، ‏وهي ثالث مكاسب للمؤشر على التوالي.

 في المقابل، انخفض مؤشر ‏S&P 500‏ بنسبة ‏0.03%‏ إلى 4026.12 نقطة، كما ‏هبط مؤشر ناسداك بنسبة ‏0.52%‏ إلى 11226.36 نقطة.‏

مؤشر الدولار (USDX)

ارتفع الدولار على نطاق واسع الاثنين في الوقت الذي أدت فيه احتجاجات على قيود كوفيد-19 في الصين إلى تأجيج حالة من الغموض والتأثير في المعنويات، مما أدى إلى انخفاض اليوان ودفع المستثمرين المتوترين نحو الدولار كملاذ آمن.

وانخفض مؤشر الدولار مقابل سلة من العملات 0.08 في المئة إلى 106.25 ولكن دون أن يتراجع إلى أدنى مستوى سجله منذ ثلاثة أشهر عند 105.30.

ومن المقرر أن يلقي رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول كلمة عن الآفاق المستقبلية للاقتصاد الأمريكي وسوق العمل في فعالية بمعهد بروكينجز الأربعاء والتي من المرجح أن تعطي مزيداً من المؤشرات لتوقعات السياسة النقدية الأمريكية.

نقطة المحور: 105.95

مستوى الدعممستوى المقاومة
105.55106.35
105.20106.70
104.45107.45

الجنيه الإسترليني (GBPUSD)

انخفض الجنيه الإسترليني 0.24 في المئة إلى 1.2060 دولار بفعل ارتفاع الدولار الأمريكي الذي يذهب المستثمرون اليه كأصل أمن مره أخرى

فنيا، يتداول الباوند اسفل نقطته المحورية عند 1.2085 ليصل إلى 1.2025 منذ بداية جلسة اليوم الى هذه اللحظه والقراءات الفنية المتضاربة تأكد ضبابية الاسواق بالانتظار لمزيد من المعطيات لأتخاذ اتجاه.

نقطة المحور: 1.2085

مستوى الدعممستوى المقاومة
1.20501.2120
1.20151.2155
1.19501.2230

الذهب الفوري (XAUUSD)

تراجعت أسعار الذهب اليوم / الإثنين 28 نوفمبر، بعد ارتفاع الدولار جراء الطلب على الملاذ الآمن الذي أثارته الاحتجاجات في العديد من المدن الصينية على القيود الصارمة لمكافحة فيروس كورونا.

وانخفض سعر الذهب في المعاملات الفورية 0.4%إلى 1749 دولاراً للأونصة، وهبطت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.2% إلى 1749.90 دولار.

وارتفع مؤشر الدولار 0.4% مما جعل السبائك المسعرة بالدولار الأميركي أكثر تكلفة بالنسبة للمشترين الذين يحوزون عملات أخرى.

وبالفعل أسعار الذهب تتعقب تحركات الدولار الأميركي عن كثب ليصل صباح تداولات اليوم إلى 1745 دولار للأونصة قبل أن يعود حول نقطتة المحورية عند 1754 دولار.

نقطة المحور: 1,754

مستوى الدعممستوى المقاومة
1,7461,762
1,7381,769
1,7231,784

الخام الأمريكي (USOUSD)

استقرت العقود الآجلة للنفط على انخفاض يوم الجمعة 25 نوفمبر، واختتمت الأسبوع الماضي بانخفاض بحوالي 5%، وهو ثالث انخفاض أسبوعي على التوالي.

وتراجعت أسعار النفط الخام بشكل حاد في نوفمبر، ويعزى الضعف جزئياً إلى خيبة الأمل بشأن استمرار قيود الصين بسبب انتشار فيروس كورونا، حيث واصلت الدولة ، وهي واحدة من أكبر مستهلكي الطاقة في العالم، فرض قيود تهدف إلى احتواء انتشار الفيروس.

وتستعد أوروبا لشتاء صعب بسبب ارتفاع تكاليف الطاقة، وفي حين أن أسعار النفط  تراجعت دون مستويات ما قبل الحرب، فإن أسعار الغاز الطبيعي لا تزال مرتفعة وقد تدفع اقتصاد منطقة اليورو نحو الركود، وفقاً للمفوضية الأوروبية.

كما أفاد تقرير صحفي أن مسؤولين أوروبيين رفيعي المستوى اتهموا الولايات المتحدة بالتربح من الحرب الروسية الأوكرانية في الوقت الذي تعاني فيه أوروبا.

وبحسب تصريحات لصحيفة بوليتيكو، أكد مسؤولون أن إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن تصنع ثروة من الحرب بين موسكو وكييف، في حين أن الدول الأوروبية تعاني.

نقطة المحور: 77.45

مستوى الدعممستوى المقاومة
75.0078.70
73.7581.10
70.8584.00