تداول بمسؤولية. العقود مقابل الفروقات هي أدوات مالية معقدة تنطوي على مخاطر مرتفعة وقد تؤدي الى خسارة الأموال بسرعة بسبب الرافعة المالية. يجب أن تتأكد مما إذا كنت تعرف كيفية عمل العقود مقابل الفروقات وما إذا كنت تستطيع تحمل المخاطر المترتبة عليها ةالتي قد تتسبب بخسارة رأس مالك.

تداول بمسؤولية. العقود مقابل الفروقات هي أدوات مالية معقدة تنطوي على مخاطر مرتفعة وقد تؤدي الى خسارة الأموال بسرعة بسبب الرافعة المالية. يجب أن تتأكد مما إذا كنت تعرف كيفية عمل العقود مقابل الفروقات وما إذا كنت تستطيع تحمل المخاطر المترتبة عليها ةالتي قد تتسبب بخسارة رأس مالك.

1 May

النظرة العامة:

في سلسلة مقالات أهم أحداث الأسبوع القادم، نوفر لك كل ما يلزم من معلومات لبناء استراتيجيتك خلال الأسبوع المقبل بتوضيح أهم الأحداث وتأثيراتها وتوقعات الخبراء.

سينشغل منتسبو السوق مشغولين بأسبوع آخر متقلب ومليء بالبيانات التي تكاد لا تقل أهمية عن إجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة. حيث سيعلن الاحتياطي الفيدرالي عن سعر الفائدة، والذي سيكون زيادة بمقدار 50 نقطة أساس وفقا للتوقعات. وبالمثل، سيصدر بنك إنجلترا (BoE) وبنك الاحتياطي الأسترالي (RBA) أيضا بيان السياسة النقدية وقرارات أسعار الفائدة.

في الولايات المتحدة

الدولار الأمريكي يرتفع إلى أعلى مستوى في عدة سنوات مقابل العملات الأخرى. هذا وسيتم إصدار تقرير مؤشر مديري المشتريات التصنيعي ISM يوم الاثنين ولكن من غير المرجح أن يشكل تهديدا على ارتفاع الدولار حيث يتوقع أن ترتفع من 57.1 إلى 58.0 في أبريل. سيتبعها تقرير طلبيات المصانع لشهر مارس يومي الثلاثاء والأربعاء، بينما من المقرر صدور تقارير التوظيف ADP مع مؤشر مديري المشتريات غير التصنيعي ISM. مثل قطاع التصنيع، من غير المتوقع أن يظهر قطاع الخدمات أي إشارات للتباطؤ حتى الآن حيث من المتوقع أن يتحسن مؤشر مديري المشتريات غير التصنيعي إلى 59.0.

في وقت لاحق يوم الجمعة، من غير المتوقع أن تثير بيانات الرواتب أي مخاوف أيضا. ومن المتوقع أن تنمو الوظائف غير الزراعية بمقدار 390 ألفا في أبريل، على الرغم من أن من المقرر أن يبقى معدل البطالة ثابتا عند 3.6٪. هذا ومن المتوقع أن يرتفع متوسط ​​الدخل في الساعة بنسبة 0.4٪ على أساس شهري.

لكن سيبقى الاهتمام متركزا على الاحتياطي الفيدرالي، حيث يكاد يكون من المؤكد أن يعلن رفع سعر الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس يوم الأربعاء. يبدو أن هذه الخطوة هي الأولى من بين العديد في هذه الدورة، في حين أن الرئيس باول لم يتراجع عن التوقعات المتفائلة للأسواق.

من المحتمل أن يعزز باول وجهة النظر بأن بنك الاحتياطي الفيدرالي يحتاج إلى الوصول إلى معدلات محايدة “على وجه السرعة”، لكن المشاركين في السوق ينتظرون أيضا القرار بشأن خفض الميزانية العمومية. حيث أشار محضر الاجتماع الأخير إلى خطة تخفيض بقيمة 95 مليار دولار شهريا، والتي من المرجح أن يتم تأكيدها يوم الأربعاء.

أهم أحداث الأسبوع المقبل في الولايات المتحدة

التاريخالحدثالمتوقعالسابق
2-Mayمؤشر مديري المشتريات التصنيعي ISM57.557.1
3-Mayفرص العمل JOLTS11.19M11.27M
4-Mayتغير التوظيف في القطاعات غبر الحكومية ADP400K455K
4-Mayتقرير مديري المشاريع لقطاع الخدمات ISM58.558.3
4-Mayبيان اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة  
4-Mayسعر الفائدة على الأموال الفيدرالية<1.00%<0.50%
4-Mayالمؤتمر الصحفي للجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة  
5-Mayمطالبات البطالة180K180K
6-Mayمتوسط الدخل م/م0.40%0.40%
6-Mayتغيير التوظيف خارج القطاع الزراعي390K431K
6-Mayنسبة البطالة3.50%3.60%

المملكة المتحدة

قرر بنك إنجلترا التوقف عن إعادة الاستثمار في السندات، ولكن من غير الواضح ما إذا كان مشرعو السياسة على استعداد لتسريع الأمور. ألقى التراجع الأخير في كل من المملكة المتحدة وتوقعات النمو العالمي بظلال من الشك على الحاجة إلى تشديد السياسة بقوة.

وبالتالي، فمن الممكن أن يؤجل بنك إنجلترا قرارا ببدء بيع السندات في وقت لاحق من العام. مع ذلك، قد يجد الجنيه الإسترليني بعض الدعم من التعديلات المحتملة لتوقعات البنك بشأن التضخم في تقرير السياسة النقدية لشهر مايو.

أهم أحداث الأسبوع المقبل في بريطانيا

التاريخالحدثالمتوقعالسابق
5-Mayتقرير السياسة النقدية لبنك إنجلترا  
5-Mayالتصويت على قرار السياسة النقدية8-0-18-0-1
5-Mayملخص السياسة النقدية  
5-Mayسعر البنك الرسمي0-Jan0.0075

عالميا:

قفز معدل التضخم في أستراليا إلى مستوى أعلى من المتوقع بنسبة 5.1٪ في الربع الأول من هذا العام، مما أثار التوقعات بأن بنك الاحتياطي الأسترالي لن يؤخر أي زيادة أخرى وسيرفع سعر الفائدة بمقدار 15 نقطة أساس يوم الثلاثاء لاحتواء ضغوط الأسعار.

في نيوزيلندا، ربما يكون الربع الأول قد بدأ بداية صعبة بسبب متغير اومنيكورن لكن التخفيف اللاحق لقيود كورونا يعني أن سوق العمل بشكل عام ظل ضيقا خلال هذه الفترة. مع قيام البنك المركزي بالإعلان عن زيادات كبيرة في أسعار الفائدة في المستقبل على خلفية ارتفاع التضخم، من غير المرجح أن تغير أرقام الوظائف توقعات السياسة.

رفع بنك كندا أسعار الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس في اجتماعاته الأخيرة، لكن هذا لم يكن كافيا لدعم الدولار الكندي. هذا وتُصدر كندا تقرير التوظيف لشهر أبريل يوم الجمعة، ومن المحتمل ظهور قراءة قوية أخرى لأنه من السابق لأوانه توقع أي تأثير من المعدلات المرتفعة أو التوترات الجيوسياسية المتزايدة.

أهم أحداث الأسبوع المقبل

التاريخالعملةالحدثالمتوقعالسابق
3-MayAUDسعر الفائدة0.25%0.10%
3-MayAUDبيان سعر RBA  
4-MayNZDتقرير الاستقرار المالي لبنك الاحتياطي النيوزيلندي  
4-MayNZDتغيير التوظيف0.10%0.10%
4-MayNZDمعدل البطالة3.10%3.20%
4-MayEURتغيير البطالة الإسبانية -2.9K
6-MayAUDبيان السياسة النقدية لبنك الاحتياطي الأسترالي  
6-MayCADمعدل التغير في التوظيف39.5K72.5K
6-MayCADمعدل البطالة0.0520.053

النفط الخام

يمكن أن تضر أسعار النفط المرتفعة بالنمو الاقتصادي ولكن ليس بالضرورة، وخصوصا مع سوق عمل نشط مثل سوق الولايات المتحدة في الوقت الحالي. لكن من شبه المؤكد أن تباطؤ نمو التوظيف، أو الارتفاع الحاد في البطالة، سيؤدي بالتأكيد إلى انخفاض أسعار النفط الخام. في غضون ذلك، يجادل رئيس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول بأن سلسلة ثابتة من زيادات أسعار الفائدة هذا العام يمكن أن تسيطر على ارتفاع معدلات التضخم.

اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي قبل يوم واحد فقط من اجتماع أوبك. ومع ذلك، فإن الهدف الرئيسي لاتحاد النفط هو ضمان بقاء برميل النفط أعلى من 100 دولار، أكثر من ضمان استقرار إمدادات النفط الخام إلى العالم. ويجدر بالذكر أن أوبك مصممة على أن أسعار النفط لن تشهد أبدا أدنى مستويات مثل ما وصلت له خلال عام 2020.