تداول بمسؤولية. العقود مقابل الفروقات هي أدوات مالية معقدة تنطوي على مخاطر مرتفعة وقد تؤدي الى خسارة الأموال بسرعة بسبب الرافعة المالية. يجب أن تتأكد مما إذا كنت تعرف كيفية عمل العقود مقابل الفروقات وما إذا كنت تستطيع تحمل المخاطر المترتبة عليها ةالتي قد تتسبب بخسارة رأس مالك.

تداول بمسؤولية. العقود مقابل الفروقات هي أدوات مالية معقدة تنطوي على مخاطر مرتفعة وقد تؤدي الى خسارة الأموال بسرعة بسبب الرافعة المالية. يجب أن تتأكد مما إذا كنت تعرف كيفية عمل العقود مقابل الفروقات وما إذا كنت تستطيع تحمل المخاطر المترتبة عليها ةالتي قد تتسبب بخسارة رأس مالك.

7 April

نظرة عامة على السوق

الدولار حول أعلى مستوياته في عامين.

اليورو عند أدنى مستوياته خلال شهر.

أسعار الفائدة محور نقاشات البنوك المركزية

العملات الأجنبية (الفوركس)

مؤشر الدولار الأمريكي

انخفض الدولار الأمريكي في التداولات الصباحية اليوم لكنه ظل قريباً من أعلى مستوى في عامين بعد أن أظهر محضر الإجتماع الأخير لمجلس الاحتياطي الفيدرالي أن الأعضاء كانوا يستعدون للتحرك بقوة لتجنب التضخم. تم تداول مؤشر الدولار منخفضاً بنسبة 0.1٪ عند 99.520، أدنى بقليل من أعلى مستوى سجله يوم الأربعاء عند 99.78 والذي كان أعلى مستوى له منذ مايو 2020. وبينما كانت نتيجة المحضر ضمن التوقعات إلى حد كبير، فإن قرار بنك الاحتياطي الفيدرالي للتحرك بسرعة وبقوة للتعامل مع التضخم أعطى الدولار دفعة لا بأس بها.

اليورو والجنيه الإسترليني

ارتفعت العملة المشتركة بنسبة 0.2 ٪ إلى 1.0918، مرتدة بعد تسجيل أدنى مستوى في شهر عند 1.0874 مع فرض عقوبات جديدة على موسكو. من المقرر صدور محضر الاجتماع الأخير للبنك المركزي الأوروبي في وقت لاحق اليوم ومن غير المرجح أن يكون ملخص الإجتماع بنفس أثر الاحتياطي الفيدرالي. في غضون ذلك، يتعين على البنك المركزي الأوروبي أن يتعامل مع تباطؤ النمو في أعقاب الحرب الأوكرانية بالرغم من ارتفاع التضخم في منطقة اليورو إلى مستوى قياسي مرتفع بلغ 7.5٪. إضافة الى ذلك، فقد إرتفع الجنيه الإسترليني بنسبة 0.2٪ إلى 1.3086.

عملات آسيا والمحيط الهادئ

انخفض زوج العملات USD / JPY بنسبة 0.1٪ إلى 123.70 بالقرب من أعلى مستوى في أسبوع واحد ، وانخفض AUD / USD بنسبة 0.3٪ إلى 0.7491 ، في حين لم يتغير زوج USD / CNY إلى حد كبير عند 6.3612.

مؤشرات الأسهم

المؤشرات الأمريكية

تراجعت الأسهم يوم الخميس بعد إعلان مجلس الاحتياطي الفيدرالي خططاً لخفض إنفاقه بأكثر من 1 تريليون دولاراً سنوياً مع رفع أسعار الفائدة. من المفترض أن تعمل هذه الخطة على كبح جماح التضخم الذي قد يؤثر سلباً على النمو الاقتصادي. وأشار المحضر إلى إمكانية زيادة الفائدة المركزية بما مقداره 50 نقطة أساس، بينما يدرس الاحتياطي الفيدرالي تقليل حيازاته من السندات بوتيرة 95 مليار دولار شهريًا لتشديد السياسة النقدية. انخفض مؤشر داو جونز في تداولات العقود الآجلة بنسبة 0.5٪، وتداول العقود الآجلة لمؤشر ستاندرد آند بورز بنسبة 0.7٪ ، بينما انخفض مؤشر ناسداك 100 بنسبة 1.1٪.

المؤشرات الأوروبية

من المتوقع أن تفتح أسواق الأسهم الأوروبية على انخفاض يوم الخميس، مستأنفة الخسائر الحادة التي تكبدتها في الجلسة السابقة. علاوة على ذلك، كان المستثمرون حذرون بعد أن أشار أعضاء الإحتياطي الفيدرالي إلى الحاجة إلى سياسة نقدية أكثر تشدداً للتعامل مع التضخم. تم تداول العقود الآجلة لمؤشر DAX الألماني على انخفاض بنسبة 0.2٪، وانخفضت العقود الآجلة CAC 40 بنسبة 0.4٪، بينما انخفض مؤشر FTSE 100 للعقود الآجلة بنسبة 0.1٪.

آسيا والمحيط الهادئ

تراجعت الأسهم الآسيوية أيضاً خلال الجلسة الصباحية نتيجة خطط الفيدرالي لرفع أسعار الفائدة وتقليص ميزانيته العمومية. إنخفض مؤشر هانغ سنغ في هونغ كونغ بنسبة 0.1٪، وإنخفض مؤشر شنغهاي المركب في الصين بنسبة 0.4٪، بينما إنخفض مؤشر نيكاي 225 الياباني بنسبة 1.81٪.

انخفض مؤشر ASX 200 بنسبة 0.59٪ في أستراليا، حيث أظهرت بيانات التجارة لشهر فبراير 2022 أيضاً أن الصادرات نمت بنسبة 0٪ على أساس شهري، ونمت الواردات بنسبة 12٪ على أساس شهري. وبلغ الميزان التجاري 7.457 مليار دولار أسترالي (5.63 مليار دولار أمريكي).

المعادن الثمينة

ارتفع الذهب هذا الصباح في آسيا، بينما ظل الدولار بالقرب من أعلى مستوى له في عامين وسط إتخاذ الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي موقفه المتشدد في محضر اجتماعه الأخير. كان عائد سندات الخزانة الأمريكية القياسي لأجل 10 سنوات قريباً من أعلى مستوياته في عدة سنوات التي سجلها في الجلسة السابقة. ومع ذلك، ارتفعت العقود الآجلة للذهب بنسبة 0.01٪ لتصل إلى 1923.30 دولارًا.

وفي الوقت نفسه، تراجعت أسعار الفضة بنسبة 0.2٪ لتصل إلى 24.4 دولارًا أمريكيًا حيث أدى ارتفاع التضخم إلى مواجهة الضغط الهبوطي. وإنخفض البلاتين 0.1%، بينما ارتفع البلاديوم 0.5%.

النفط والطاقة

ارتفعت أسعار النفط الخام خلال التداولات المبكرة بعد أن لامست أدنى مستوى لها في ثلاثة أسابيع خلال الجلسة السابقة. ارتفع الذهب الأسود وسط إعلان الدول المستهلكة عن إطلاق ضخم للنفط من الاحتياطيات الاستراتيجية، حيث لا تزال المخاوف بشأن نقص الإمدادات تخيم على توقعات السوق. اتفق أعضاء وكالة الطاقة الدولية على تحرير 60 مليون برميل. هذا القرار جاء تبعاً لما أعلنته الولايات المتحدة سابقًا عن إطلاق 180 مليون برميل للمساعدة في خفض الأسعار.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 1.42 دولار إلى 102.52 دولار للبرميل، بينما ارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 1.55 دولار إلى 97.78 دولار للبرميل. وانخفض كلا المنتجين بأكثر من 5٪ في الجلسة السابقة وبلغا أدنى مستويات إغلاق لهما منذ 16 مارس آذار.