تداول بمسؤولية. العقود مقابل الفروقات هي أدوات مالية معقدة تنطوي على مخاطر مرتفعة وقد تؤدي الى خسارة الأموال بسرعة بسبب الرافعة المالية. يجب أن تتأكد مما إذا كنت تعرف كيفية عمل العقود مقابل الفروقات وما إذا كنت تستطيع تحمل المخاطر المترتبة عليها ةالتي قد تتسبب بخسارة رأس مالك.

تداول بمسؤولية. العقود مقابل الفروقات هي أدوات مالية معقدة تنطوي على مخاطر مرتفعة وقد تؤدي الى خسارة الأموال بسرعة بسبب الرافعة المالية. يجب أن تتأكد مما إذا كنت تعرف كيفية عمل العقود مقابل الفروقات وما إذا كنت تستطيع تحمل المخاطر المترتبة عليها ةالتي قد تتسبب بخسارة رأس مالك.

6 April

نظرة عامة على السوق

سجل الدولار أعلى مستوياته في عامين.

انخفض اليورو إلى أدنى مستوياته منذ شهر تقريباً.

كان الجنيه الإسترليني عند أدنى مستوياته منذ نوفمبر 2020.

العملات الأجنبية (فوركس)

مؤشر الدولار الأمريكي

ارتفع الدولار الأمريكي إلى أعلى مستوياته منذ ما يقرب العامين يوم الأربعاء بعد أن قفز خلال التداولات الليلية وسط تصريحات أكثر تشدداً من مسؤولي الاحتياطي الفيدرالي، في حين تضرر اليورو من احتمالية فرض عقوبات غربية جديدة على روسيا. وزاد مؤشر الدولار 0.5% إلى 99.640 في التداولات الصباحية، وهو أعلى مستوى منذ مايو 2020، قبل أن يستقر على انخفاض طفيف.

اليورو

تأثرت العملة الموحدة بسبب تلاشي الآمال في التوصل إلى حل دبلوماسي لإنهاء الحرب في أوكرانيا خلال وقت قريب. أدى ارتفاع الدولار الأمريكي بشكل القوي الى زيادة الضغط على اليورو. كان اليورو عند 1.0894 دولار، وهو أدنى مستوى له في ما يقارب الشهر.

أزواج العملات الأخرى

تداول الجنيه الاسترليني عند 1.30750، متجهاً نحو 1.3000 دولاراً الشهر الماضي، وهو أدنى مستوى منذ نوفمبر 2020. بقي الدولار الاسترالي ثابتًا عند 0.7574 دولار، بالقرب من ذروة 10 أشهر بعد أن أشار بنك الاحتياطي الأسترالي (RBA) إلى ارتفاع أسعار الفائدة سيتم قريباً.

إرتفع الدولار الأمريكي بنسبة 0.17٪ مقابل الين الياباني إلى 123.84، بعد أن لامس أعلى مستوى له خلال أسبوع خلال التداولات المبكرة، وعاد نحو أعلى مستوى له منذ سبع سنوات عند 125.1 في مارس. يبقي بنك اليابان (BOJ) نسب الفائدة اليابانية منخفضة، وتؤثر الفجوة الآخذة في الاتساع بين العائدات الأمريكية واليابانية بشكل سلبي على الين.

مؤشرات الأسهم

تراجعت أسواق الأسهم الآسيوية صباح اليوم حيث زادت إحتمالية قيام مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي بتشديد السياسة النقدية لمحاربة التضخم، بينما كان التركيز أيضًا على العقوبات الغربية الجديدة ضد روسيا.

وخسر مؤشر نيكي الياباني 2.0٪، فيما خسرت الأسهم الأسترالية 0.75٪. إنخفض مؤشر Hang Seng بنسبة 1.3٪، وانخفض مؤشر شنغهاي المركب الصيني بنسبة 0.55٪، وتراجع مؤشر Shenzhen Component بنسبة 0.28٪ مع إعادة فتح الأسواق الصينية بعد عطلة استمرت يومين.

المؤشرات الأمريكية ما زالت غير قادرة على بناء المكاسب بسبب التوتر الجيوسياسي في أوروبا وارتفاع حالات Covid-19 في الصين. تم تداول العقود الآجلة للمؤشرات الأمريكية الرئيسية بشكل ثابت خلال الجلسة الآسيوية المبكرة.

المعادن

تم تداول الذهب على انخفاض بنسبة 0.23 ٪ إلى 1,923 دولاراً خلال الجلسة الصباحية في آسيا، حيث تراجع الدولار بسبب التصريحات المتشددة من مسؤولي الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي. ينتظر منتسبو السوق محضر الاجتماع الأخير لمجلس الاحتياطي الفيدرالي في وقت لاحق اليوم. كما سجلت عوائد سندات الخزانة الأمريكية مستويات قياسية في عدة سنوات خلال الجلسة. ومع ذلك، فإن العوائد طويلة الأجل تتحرك بسرعة أكبر وعكست جزئياً بعض التقلبات الأخيرة لمنحنى عوائد الفائدة في الولايات المتحدة وإنخفضت العقود الآجلة للذهب.

تراجعت الفضة بنسبة 0.1٪، وتراجع البلاتين 0.3٪، بينما استقر سعر البلاديوم عند 2237.05 دولار.

الطاقة

ارتفع النفط صباح الأربعاء في آسيا، على الرغم من أن مكاسب الدولار أدت إلى عمليات بيع جديدة. إرتفعت العقود الآجلة لخام برنت بنسبة 0.25٪ إلى 106.91 دولارًا، وارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط بنسبة 0.02٪ إلى 101.98 دولارًا. في الجلسة السابقة، تراجعت العقود الآجلة لخام برنت 0.8٪، وإنخفض خام غرب تكساس بنسبة 1.3٪ عندما وصل الدولار إلى أعلى مستوى له في نحو عامين. كما أظهرت بيانات إمدادات النفط الخام الأمريكية يوم الثلاثاء من معهد البترول الأمريكي زيادة قدرها 1.08 مليون برميل للأسبوع المنتهي في 31 مارس. وينتظر المشاركون في السوق بيانات الإمداد من إدارة معلومات الطاقة الأمريكية، والتي من المقرر إصدارها في وقت لاحق اليوم.

في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، تتزايد مخاوف الطلب على الوقود حيث قامت الصين، أحد أكبر مستوردي النفط على مستوى العالم، بتمديد إغلاق شنغهاي.