تداول بمسؤولية. العقود مقابل الفروقات هي أدوات مالية معقدة تنطوي على مخاطر مرتفعة وقد تؤدي الى خسارة الأموال بسرعة بسبب الرافعة المالية. يجب أن تتأكد مما إذا كنت تعرف كيفية عمل العقود مقابل الفروقات وما إذا كنت تستطيع تحمل المخاطر المترتبة عليها ةالتي قد تتسبب بخسارة رأس مالك.

تداول بمسؤولية. العقود مقابل الفروقات هي أدوات مالية معقدة تنطوي على مخاطر مرتفعة وقد تؤدي الى خسارة الأموال بسرعة بسبب الرافعة المالية. يجب أن تتأكد مما إذا كنت تعرف كيفية عمل العقود مقابل الفروقات وما إذا كنت تستطيع تحمل المخاطر المترتبة عليها ةالتي قد تتسبب بخسارة رأس مالك.

28 April

الملخص

البيانات الأوروبية أقل من التوقعات

الذهب يتخفض إلى ما دون 1900 دولار

الأسواق تنتظر اجتماع الفيدرالي

العملات الأجنبية (فوركس)

الدولار الأمريكي

سجل الدولار أعلى مستوى في خمس سنوات يوم أمس حيث ينتظر المشاركون في السوق إجتماع الفيدرالي الأسبوع المقبل والذي من المتوقع أن يرفع أسعار الفائدة. في غضون ذلك، ضعف اليورو وسط مخاوف بشأن النمو بعد أن قطعت روسيا إمدادات الغاز عن أجزاء من المنطقة.

من المتوقع أن يرفع بنك الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس في اجتماعه في 3-4 مايو وفي يونيو ويوليو. بالإضافة إلى ذلك، استفادت العملة الأمريكية أيضا من مخاوف النمو العالمي حيث تعاني أوروبا مع تداعيات الغزو الروسي لأوكرانيا، وتفرض الصين عمليات إغلاق في محاولة لوقف انتشار فايروس كورونا.

اليورو

انخفض اليورو بنسبة 0.83٪ إلى 1.0549 دولارا ليصل إلى أدنى مستوياته منذ مارس 2017. وانخفضت العملة الموحدة بنسبة 4.7٪ حتى الآن في إبريل، ومن المقرر أن تسجل أسوأ خسارة شهرية لها منذ أكثر من سبع سنوات. علاوة على ذلك، خفضت وزارة الاقتصاد الألمانية يوم الأربعاء توقعاتها للنمو الاقتصادي لعام 2022 إلى 2.2٪ من توقعها في أواخر يناير عند نمو 3.6٪ هذا العام. كما انخفضت ثقة المستهلك الفرنسي في أبريل أكثر من المتوقع.

الين الياباني

أدى الإرتفاع الكبير للدولار الأمريكي إلى إضعاف محاولة ارتداد الين، والذي شهد بعض الدعم من محاولات المستثمرين للتوجه الى إستثمار آمن والتحول من خطر حدوث تحول في السياسة.

تم تداول الين عند 128.09 للدولار خلال التداولات الصباحية، بعد أن سجل أدنى مستوى له في 20 عاما عند 129.4 الأسبوع الماضي. يتوقع المستثمرون ان بنك اليابان المركزي سيجري تغييرات على سياسة التحكم في منحنى العائد لوقف تراجع الين عندما يختتم اجتماعه يوم الخميس.

الدولار الأسترالي

لامس الدولار الأسترالي أدنى مستوى له منذ فبراير بعد أن ارتفعت أسعار المستهلك الأسترالي بأسرع وتيرة سنوية لها منذ عقدين، مما أثار تكهنات بأن أسعار الفائدة قد ترتفع من أدنى مستوياتها القياسية في أقرب وقت في الأسبوع المقبل. ارتفع الدولار الاسترالي بنسبة 0.08٪ إلى 0.7131 دولار.

مؤشرات الأسهم

المؤشرات الأمريكية

انتعشت الأسهم الأمريكية يوم الأربعاء حيث ساعد تقرير الأرباح القوي من Microsoft في وقت متأخر من يوم الثلاثاء على وقف الانهيار في أسهم التكنولوجيا. هذا وقد ارتفع مؤشر داو جونز الصناعي بنسبة 0.6٪، بينما ارتفع مؤشر S&P 500 بنسبة 0.7٪ وارتفع مؤشر ناسداك بنسبة 0.7٪.

تراجعت أسهم شركات التكنولوجيا بنسبة 4٪ يوم الثلاثاء وسط مخاوف من تباطؤ اقتصادي عالمي اجتاحت السوق، مما دفع مؤشر ناسداك إلى أدنى مستوى له منذ عام 2020.

المؤشرات الآسيوية

ارتفعت الأسهم في آسيا والمحيط الهادئ بشكل عام خلال التداولات المبكرة حيث تعهدت الصين بمزيد من الدعم الاقتصادي. وبالتالي ارتفع مؤشر هانغ سنغ في هونغ كونغ بنسبة 0.51٪ بينما ارتفع مؤشر شنغهاي المركب الصيني بنسبة 0.49٪.

كما ارتفعت الأسهم الصينية المتداولة في الولايات المتحدة إلى أعلى مستوى لها منذ أوائل أبريل 2022، بعد أن تعهد مجلس الدولة الصيني في اجتماعه الأخير بتحقيق الاستقرار في التوظيف.

ارتفع مؤشر Nikkei 225 الياباني بنسبة 0.62٪ مع زيادة الإنتاج الصناعي بنسبة 0.3٪ على أساس شهري وارتفعت مبيعات التجزئة بنسبة 0.9٪ على أساس سنوي في مارس 2022. ارتفع مؤشر S & P / ASX 200 بنسبة 0.92٪، حيث أصدرت أستراليا أرقام مبيعات التجزئة في وقت سابق في يوم.

المعادن

ارتفعت العقود الآجلة للذهب 0.56٪ لتصل إلى 1,878.10 دولار بعد أن سجلت أدنى سعر لها في شهرين. ظل الذهب مستقرا جيدا فوق 1,900 دولار ولكنه يقع تحت ضغط توقعات مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي برفع أسعار الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس في الأسبوع التالي.

وفقا لمجلس الذهب العالمي، ارتفع الطلب العالمي على الذهب في الربع الأول من عام 2022 إلى أعلى مستوى له منذ أكثر من ثلاث سنوات، مدفوعا بقلق المستثمرين بشأن الحرب في أوكرانيا والضغوط التضخمية.

وبالمثل، إنخفضت الفضة 0.1٪ وتراجع البلاتين 0.4٪ إلى 914.17 دولارا، وقفز البلاديوم 1.2٪.

النفط الخام

ارتفعت أسعار النفط لليوم الثاني على التوالي يوم الأربعاء بعد أن أظهرت بيانات أن الاستهلاك الأسبوعي للوقود في الولايات المتحدة عوض الزيادة في النفط الخام. أدى ارتفاع الدولار إلى الحد من مكاسب السوق.

كما ألقى تصارع الصين مع حالات الإصابة بفيروس كورونا الجديد بظلاله على التوقعات الاقتصادية لأكبر مستورد للنفط الخام في العالم. وأغلق خام برنت مرتفعا 0.3 بالمئة إلى 105.32 دولار للبرميل. في غضون ذلك، استقر الخام الأمريكي (WTI) مرتفعا 0.3٪ عند 102.02 دولار للبرميل، وارتفع 3.2٪ يوم الثلاثاء، بعد انخفاض بنسبة 2٪ في الجلسة السابقة، مما دفع الخام الأمريكي إلى أدنى مستوى في أسبوعين عند 95.28 دولارا.