تداول بمسؤولية. العقود مقابل الفروقات هي أدوات مالية معقدة تنطوي على مخاطر مرتفعة وقد تؤدي الى خسارة الأموال بسرعة بسبب الرافعة المالية. يجب أن تتأكد مما إذا كنت تعرف كيفية عمل العقود مقابل الفروقات وما إذا كنت تستطيع تحمل المخاطر المترتبة عليها ةالتي قد تتسبب بخسارة رأس مالك.

تداول بمسؤولية. العقود مقابل الفروقات هي أدوات مالية معقدة تنطوي على مخاطر مرتفعة وقد تؤدي الى خسارة الأموال بسرعة بسبب الرافعة المالية. يجب أن تتأكد مما إذا كنت تعرف كيفية عمل العقود مقابل الفروقات وما إذا كنت تستطيع تحمل المخاطر المترتبة عليها ةالتي قد تتسبب بخسارة رأس مالك.

25 April

الملخص

انتهت الانتخابات الفرنسية بفوز متوقع

ضغوطات التوريد تضعف النفط الخام

الذهب عند أدنى مستوى خلال أسبوعين

العملات الأجنبية (فوركس)

مؤشر الدولار الأمريكي

ارتفع الدولار يوم الاثنين مع سعي المستثمرين إلى إستثمار آمن نتيجة القلق المتزايد بشأن توقعات النمو العالمي. وصعد مؤشر الدولار 0.2% ليلامس أعلى مستوى في عامين عند 101.33. تداولت أسواق الأسهم في انخفاض هذا الصباح، وقد أفاد هذا النفور من المخاطرة برفع الدولار بشكل عام.

استقرت عوائد السندات وحافظت السندات القياسية لـ10 سنوات على عائد 2.8581٪، هذا وكان عائد السندات لأجل عامين بعيداً عن أعلى مستويات الأسبوع الماضي عند 2.6399٪.

اليورو

هبط اليورو بنسبة 0.29٪ إلى 1.0778 دولار ليتداول عند أدنى مستوى في عامين عند 1.0758 دولار الذي سجله الأسبوع الماضي. ومع ذلك، فقد ارتفع بنسبة 0.12 ٪ مقابل الجنيه الاسترليني، ولمس قمة شهر واحد عند 84.32 في التعاملات المبكرة.

الجنيه الإسترليني

انخفض الجنيه الإسترليني 0.3٪ مقابل الدولار إلى 1.28085 دولار، وهو أدنى مستوى منذ سبتمبر 2020. وكان انخفاض الجنيه الإسترليني مدفوعًا بالعديد من العوامل، حيث كانت مبيعات التجزئة البريطانية وبيانات ثقة المستهلك أقل من المتوقع. علاوة على ذلك، أشارت تعليقات بنك إنجلترا (BOE) إلى تباطؤ محتمل في رفع أسعار الفائدة.

اليوان الصيني

انخفض اليوان الصيني إلى أدنى مستوى في عام واحد وواصل الخسائر بعد أن سجل أسوأ أسبوع له منذ عام 2015. يشعر المشاركون في السوق بالقلق من تدهور توقعات النمو الاقتصادي بسبب إجراءات COVID-19 الصارمة وعمليات الإغلاق.

حدد بنك الصين الشعبي (PBOC) سعر النقطة الوسطى عند أدنى مستوى له منذ أغسطس 2021 عند 6.4909 للدولار قبل فتح السوق. في غضون ذلك، سجل اليوان أدنى مستوى له منذ أبريل 2021 في التداولات الفورية.

مؤشرات الأسهم

المؤشرات الأمريكية

تراجعت العقود الآجلة للأسهم الأمريكية وتابعت سلسلة خسائر استمرت أربعة أسابيع لمؤشر داو جونز الصناعي حيث كان المستثمرون يقيمون احتمالية ارتفاع أسعار الفائدة. تراجعت العقود الآجلة لمتوسط ​​داو جونز الصناعي بنسبة 0.1٪، وانخفضت العقود الآجلة لمؤشر S&P 500 بنسبة 0.2٪، بينما انخفضت العقود الآجلة لمؤشر ناسداك 100 بنسبة 0.2٪.

تأتي هذه التحركات بعد عمليات بيع كثيف يوم الجمعة، حيث انخفض مؤشر داو جونز بنسبة 2.8٪ إلى 33,811.40 في أسوأ يوم لمؤشر داو جونز منذ أكتوبر 2020. وبالمثل، انخفض مؤشر S&P 500 بنسبة 2.8٪ إلى 4,271.78، مسجلاً أسوأ يوم له منذ مارس.

المؤشرات الآسيوية

واجهت الأسهم الآسيوية أكبر إنخفاض لها في أسبوعين يوم الإثنين حيث أثار القلق بشأن الارتفاع السريع لأسعار الفائدة في الولايات المتحدة وتباطؤ النمو المستثمرين. انخفض مؤشر نيكي الياباني 1.9٪.

في بكين، تزايد القلق بشأن الإغلاقات الصارمة بعد ظهور حالات قليلة لفايروس كورونا، مع ظهور طوابير طويلة في أكبر منطقة في تشاو يانغ في أول ثلاث اختبارات إلزامية مقررة هناك هذا الأسبوع. في حين بدا حتى الآن احتواء الفيروس جيدًا في بكين، كانت السلطات في شنغهاي تحاول السيطرة على الإحباط المتزايد الناجم عن الإغلاق. وتراجع مؤشر شنغهاي 4.1% بينما انخفض مؤشر هانغ سنغ في هونج كونج 3%.

المعادن

تراجعت أسعار الذهب يوم الاثنين إلى أدنى مستوياتها في أربعة أسابيع وسط مراهنات على تشديد سياسة الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي. مع التوقعات برفع الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس في اجتماع الاحتياطي الفيدرالي لشهر مايو، راهن المتداولون على أن البنك المركزي الأمريكي سيلجأ الى رفع الفائدة بشكل أكبر في الأشهر اللاحقة.

وانخفض سعر الذهب في التداولات الفورية بنسبة 0.7٪ إلى 1,916.41 دولاراً للأوقية، مسجلاً أدنى مستوياته منذ 29 مارس عند 1,914.58 دولاراً. وبالمثل، انخفضت العقود الآجلة للذهب في الولايات المتحدة بنسبة 0.9٪ إلى 1,917.40 دولاراً.

هذا وتراجعت الفضة في التداولات الفورية بنسبة 1.7٪ إلى أدنى مستوى لها في شهرين عند 23.73 دولارًا للأونصة، بينما انخفض البلاديوم بنسبة 3.1٪ إلى 2,302.19 دولارًا. وتراجع البلاتين 0.8% إلى 923.00 دولار وهو أدنى مستوى منذ منتصف ديسمبر كانون الأول العام الماضي.

النفط الخام

تراجعت أسعار النفط إلى أدنى مستوياتها في أسبوعين خلال التداولات المبكرة لتواصل خسائر الأسبوع الماضي. بالإضافة إلى ذلك، نمت مخاوف السوق بشأن عمليات الإغلاق المطولة لـ COVID-19 في شنغهاي والارتفاع المحتمل لأسعار الفائدة في الولايات المتحدة التي من شأنها أن تضر بالنمو الاقتصادي العالمي.

وانخفضت العقود الآجلة لخام برنت 3.15 دولار إلى 103.50 دولار للبرميل بعد أن لامست أدنى سعر في أسبوعين عند 103.41 دولار. وبالمثل، انخفضت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط إلى 99.06 دولارًا للبرميل، بعد أن هبطت في وقت سابق إلى 98.93 دولارًا، وهو أدنى مستوى منذ 12 أبريل. فقد كلا الخامين القياسيين ما يقرب من 5٪ الأسبوع الماضي بسبب مخاوف بشأن الطلب.