تداول بمسؤولية. العقود مقابل الفروقات هي أدوات مالية معقدة تنطوي على مخاطر مرتفعة وقد تؤدي الى خسارة الأموال بسرعة بسبب الرافعة المالية. يجب أن تتأكد مما إذا كنت تعرف كيفية عمل العقود مقابل الفروقات وما إذا كنت تستطيع تحمل المخاطر المترتبة عليها ةالتي قد تتسبب بخسارة رأس مالك.

تداول بمسؤولية. العقود مقابل الفروقات هي أدوات مالية معقدة تنطوي على مخاطر مرتفعة وقد تؤدي الى خسارة الأموال بسرعة بسبب الرافعة المالية. يجب أن تتأكد مما إذا كنت تعرف كيفية عمل العقود مقابل الفروقات وما إذا كنت تستطيع تحمل المخاطر المترتبة عليها ةالتي قد تتسبب بخسارة رأس مالك.

18 April

نظرة عامة على السوق

المؤشرات الأمريكية الى مزيد من التراجع

النفط الخام يكتسب زخماً

الذهب يزداد بريقاً

العملات الأجنبية

اليورو

بعد عطلة نهاية أسبوع استمرت ثلاثة أيام، إفتتحت العائد على سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات تداولاتها بفجوة صعودية ووصلت إلى أقوى مستوى لها منذ ديسمبر 2018 بنسبة 2.884٪ خلال ساعات التداول الآسيوية.

تسبب قرار البنك المركزي الأوروبي (ECB) بترك بيانات السياسة النقدية دون تغيير الأسبوع الماضي مما دفع المستثمرين لتسعير فجوة أسعار الفائدة بين البنك المركزي الأوروبي والإحتياطي الفيدرالي. قبل العطلة، تراجعت العملة المشتركة إلى أدنى مستوى لها منذ ما يقرب عامين.

الجنيه الإسترليني

يتوقع منتسبو السوق بأن بنك الاحتياطي الفيدرالي سيرفع أسعار الفائدة بشكل أسرع من المتوقع لمحاربة التضخم المرتفع. بالإضافة الى ذلك، فإن المخاوف من أن الحرب الروسية الأوكرانية المطولة قد تزيد من الضغط التصاعدي على أسعار السلع الأساسية. هذا وقد أظهر الميول العام لمنتسبي السوق توجهاً للابتعاد عن المخاطرة مما قدم دعماً إضافياً للدولار ومارس ضغطاً هبوطياً على الجنيه الإسترليني لدفعه إلى ما دون 1.3020.

اليوان الصيني

قد ينعكس الإنخفاض الضئيل الذي أقره البنك المركزي الصيني في نسبة إحتياطيات البنوك على أداء الاقتصاد بشكل عام ويساعد على زيادة نسب النمو والتعافي من أضرار الإغلاقات الناجمة عن إنتشار فايروس كورونا، مما يقلل إحتمالية خفض أسعار الفائدة أكثر. تباطأ الاقتصاد الصيني في مارس مع أرقام النمو في الربع الأول وتفاقم التوقعات التي ضعفت بالفعل بسبب قيود COVID-19 وحرب أوكرانيا.

المؤشرات

المؤشرات الأمريكية

أقفلت مؤشرات وول ستريت على انخفاض الأسبوع الماضي حيث واصلت عائدات السندات الأمريكية الصعود. أدى ارتفاع عوائد سندات الخزانة لمدة 10 سنوات إلى الضغط على أسهم النمو، مما دفع مؤشري S&P 500 وناسداك بعمق إلى المنطقة السلبية، بينما سجل مؤشر داو جونز خسارة متواضعة.

وهبط مؤشر داو جونز الصناعي 113.36 نقطة إلى 34451.23، وخسر ستاندرد آند بورز 500 54 نقطة إلى 4392.59، في حين انخفض مؤشر ناسداك المركب 292.51 نقطة إلى 13351.08.

المعادن

ارتفعت أسعار الذهب يوم الاثنين إلى أعلى مستوياتها منذ منتصف مارس، حيث أدت الضبابية المحيطة بالصراع الروسي الأوكراني إلى تراجع الرغبة بالمخاطرة ودفع المستثمرين نحو الذهب. حيث ارتفع الذهب في التداولات الفورية بنسبة 0.8٪ إلى 1,989.65 دولاراً. وفي الوقت نفسه، ارتفعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب بنسبة 0.9٪ إلى 1,993.40 دولاراً.

ارتفعت أسعار الفضة في التداولات الفورية بنسبة 0.7٪ إلى 25.85 دولاراً للأونصة، وارتفع البلاتين بنسبة 1.7٪ إلى 1,006.27 دولاراً، وارتفع البلاديوم 1.4٪ إلى 2,400.60 دولار.

النفط الخام

إستقرت أسعار النفط يوم الاثنين وسط مخاوف من توقف الطلب في الصين. وقد دفع ذلك المشاركين في السوق إلى القبول بالمكاسب القليلة المحققة سابقاً وسط مخاوف بشأن قلة العرض وتفاقم الأزمة الأوكرانية. قبل عطلة نهاية الأسبوع في عيد الفصح، صعد كلا الخامين الرئيسيين بأكثر من 2.5٪ وسط أنباء عن احتمال قيام الاتحاد الأوروبي بفرض حظر على واردات النفط الروسية.

وصعدت العقود الآجلة لخام برنت 0.27 دولاراً إلى 111.97، متراجعة من أعلى مستوياتها منذ 30 مارس عند 113.80 دولاراً للبرميل. إرتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط بنسبة 0.2٪ إلى 107.15 دولاراً بعد أن وصلت إلى 108.55 دولار في وقت سابق.