تداول بمسؤولية. العقود مقابل الفروقات هي أدوات مالية معقدة تنطوي على مخاطر مرتفعة وقد تؤدي الى خسارة الأموال بسرعة بسبب الرافعة المالية. يجب أن تتأكد مما إذا كنت تعرف كيفية عمل العقود مقابل الفروقات وما إذا كنت تستطيع تحمل المخاطر المترتبة عليها ةالتي قد تتسبب بخسارة رأس مالك.

تداول بمسؤولية. العقود مقابل الفروقات هي أدوات مالية معقدة تنطوي على مخاطر مرتفعة وقد تؤدي الى خسارة الأموال بسرعة بسبب الرافعة المالية. يجب أن تتأكد مما إذا كنت تعرف كيفية عمل العقود مقابل الفروقات وما إذا كنت تستطيع تحمل المخاطر المترتبة عليها ةالتي قد تتسبب بخسارة رأس مالك.

11 May

الملخص:

بيانات أسعار المستهلك هي الأهم لليوم

بيانات التضخم تضغط على الذهب

العملات الأجنبية (فوركس)

مؤشر الدولار الأمريكي

تداول الدولار بالقرب من أعلى مستوى له في عقدين مقابل العملات الرئيسية يوم الأربعاء، قبل بيانات التضخم التي يجب أن توفر بيانات حول مدى كفاءة الاحتياطي الفيدرالي في إدارة السياسة النقدية.

وتراجع مؤشر الدولار بشكل طفيف إلى 103.81 لكنه لا يزال بالقرب من أعلى مستوى منذ ديسمبر 2002. سيراقب المستثمرون عن كثب قراءة مؤشر أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة لشهر أبريل في وقت لاحق من يوم الأربعاء بحثاً عن أن التضخم قد يبدأ بالانخفاض، مع توقعات بزيادة سنوية بنسبة 8.1٪ مقارنة مع ارتفاع بنسبة 8.5٪ تم تسجيله في مارس.

في أوروبا

قام بنك إنجلترا (BoE) برفع سعر الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس. ومع ذلك، فقد تمسك بنك إنجلترا بنظرته الحذرة من نواح كثيرة. في غضون ذلك، كافح الجنيه الاسترليني بالقرب من أدنى مستوى في 22 شهراً عند 1.2262 دولار منذ بداية الأسبوع، وسجل آخر تداول مرتفعًا بنسبة 0.1٪ عند 1.2334 دولار.

ارتفع اليورو قليلاً إلى 1.05405 دولار، لكنه تداول بشكل جانبي منذ أن وصل إلى أدنى مستوى له في خمس سنوات عند 1.04695 دولار في نهاية الشهر الماضي. سيكون إصدار مؤشر أسعار المستهلك الأمريكي لشهر أبريل هو الحدث الرئيسي لليوم. ومن المتوقع أن يتراجع المؤشر إلى 8.1٪ على أساس سنوي من 8.5٪ في الشهر السابق.

في مكان آخر

حصل الين على بعض الراحة مع تباطؤ ارتفاع الدولار الأمريكي وعوائد سندات الخزانة الأمريكية القياسية، حيث لم يتغير التداول كثيراً عند 130.36 للدولار، بعد أن انخفض إلى أدنى مستوى له منذ أكثر من عقدين عند 131.35 يوم الاثنين.

ارتفع الدولار الاسترالي بنسبة 0.25٪ إلى 0.6959 دولار يوم الأربعاء، بعد أن لامس أدنى مستوى له في 22 شهرًا عند 0.6911 دولار في وقت سابق من الأسبوع. بينما ارتفع الدولار النيوزيلندي بنسبة 0.22٪ إلى 0.63075 دولارًا، لكنه ظل بعيدًا عن أدنى مستوى في الجلسة السابقة منذ ما يقرب من عامين عند 0.6277 دولار.

مؤشرات الأسهم

المؤشرات الأمريكية

أقفلت مؤشرات وول ستريت يوم أمس على ارتفاع حيث ينتظر المستثمرون بيانات التضخم وقلقون بشأن احتمالات تباطؤ النمو الاقتصادي وتأثير تشديد السياسة.

ارتفعت سندات الخزانة الأمريكية، مع انخفاض العائد على السندات القياسية لمدة 10 سنوات من أعلى مستوى في ثلاث سنوات إلى أقل من 3٪ حيث أعاد المستثمرون تقييم توقعات التضخم قبل إصدار بيانات مؤشر أسعار المستهلك الأمريكي (CPI) يوم الأربعاء.

بعد أن تحول إلى اللون الأحمر قبل ساعات قليلة من الجلسة، أغلق مؤشر S&P مرتفعاً بشكل طفيف بينما أضاف ناسداك 1٪ تقريباً. انخفض مؤشر داو جونز الصناعي بنسبة 0.26٪ إلى 32,160.74، وارتفع مؤشر S&P 500 بنسبة 0.25٪ إلى 4001.05، بينما إرتفع مؤشر ناسداك المركب إلى 11737.67.

المؤشرات الأوروبية

انتعشت الأسهم الأوروبية يوم الأربعاء بعد الخسائر الأخيرة بسبب المخاوف من أن ارتفاع التضخم سوف يدفع البنوك المركزية والبنك الاحتياطي الفيدرالي، على وجه الخصوص، إلى رفع أسعار الفائدة بجرأة، مما يزيد من احتمالية حدوث ركود عالمي. ارتفع مؤشر DAX في ألمانيا بنسبة 0.2٪، وارتفع مؤشر CAC 40 في فرنسا بنسبة 0.7٪، وارتفع مؤشر FTSE 100 البريطاني بنسبة 0.4٪.

في وقت سابق يوم الأربعاء، تسارعت أسعار المصانع والمستهلكين في الصين بشكل أسرع من المتوقع في أبريل، حيث أدى إغلاق COVID إلى تعطيل سلاسل التوريد. ارتفع مؤشر أسعار المستهلك بنسبة 2.1٪ على أساس سنوي، بينما ارتفع مؤشر أسعار المنتجين بنسبة 8٪ على أساس سنوي. كما ارتفع مؤشر أسعار المستهلكين الألماني بنسبة 7.4٪ على أساس سنوي في أبريل، مرتفعًا من 7.3٪، وبزيادة 0.8٪ على أساس شهري، مقارنة مع مكاسب بنسبة 2.5٪ في مارس.

المؤشرات الآسيوية

ارتفعت معظم الأسهم في منطقة آسيا والمحيط الهادئ صباح يوم الأربعاء، كما كانت العقود الآجلة للأسهم الأمريكية في اتجاه تصاعدي. يدرس المستثمرون أحدث بيانات التضخم من الصين بينما ينتظرون أيضاً البيانات الأمريكية التي يمكن أن توفر أدلة حول ما إذا كانت الضغوط التضخمية تبلغ ذروتها.

ارتفع مؤشر شنغهاي المركب في الصين بنسبة 1.43٪ حيث أظهرت البيانات الصادرة في وقت سابق من اليوم أن مؤشر أسعار المستهلك لشهر أبريل 2022 نما بنسبة 0.4٪ على أساس شهري و2.1٪ على أساس سنوي. كما ارتفع مؤشر أسعار المنتجين بنسبة 8٪ على أساس سنوي. هذا وارتفع مؤشر هانغ سنغ في هونغ كونغ بنسبة 1٪.

ارتفع مؤشر Nikkei 225 الياباني بنسبة 0.37٪، بينما انخفض مؤشر ASX 200 الأسترالي بنسبة 0.14٪، مع تراجع مؤشر ثقة المستهلك Westpac لشهر مايو 2022 بنسبة 5.6٪، وهو انخفاض أكبر بكثير من انكماش الشهر السابق بنسبة 0.9٪.

المعادن

انخفض الذهب صباح الأربعاء في آسيا، مسجلاً أدنى مستوى له منذ 11 فبراير، حيث يترقب المستثمرون ارتفاع الدولار وبيانات التضخم.

نظرًا لأن المستثمرين يتوقعون زيادات إضافية بنفس الحجم من بنك الاحتياطي الفيدرالي، فإنهم ينتظرون مؤشر أسعار المستهلكين الأساسي للولايات المتحدة، المقرر في وقت لاحق من اليوم، للحصول على مزيد من القرائن حول السياسات النقدية لبنك الاحتياطي الفيدرالي. وانخفضت العقود الآجلة للذهب بنسبة 0.22٪ لتصل إلى 1,836.96 دولار.

بالنسبة للمعادن الأخرى، انخفضت الفضة بنسبة 0.1 ٪. وصعد البلاتين 0.1% بينما نزل البلاديوم 1.2%.

النفط الخام

تسارعت أسعار المصانع والمستهلكين في الصين بشكل أسرع من المتوقع في أبريل، حيث أدت سياسة الحد من إنتشار فايروس كورونا إلى تعطيل سلاسل التوريد. وارتفع مؤشر أسعار المستهلك بنسبة 2.1٪، فيما ارتفع مؤشر أسعار المنتجين بنسبة 8٪. كما ارتفع مؤشر أسعار المستهلكين الألماني بنسبة 7.4٪ في أبريل، مرتفعاً من 7.3٪.

انتعشت أسعار النفط بعد انخفاضها بنحو 9٪ خلال الجلستين السابقتين، حيث علق السوق بين انهيار الطلب الصيني وتقييد الإمدادات الروسية. حيث أفاد معهد البترول الأمريكي أن مخزونات الخام الأمريكية ارتفعت بمقدار 1.62 مليون برميل الأسبوع الماضي. وجرى تداول العقود الآجلة للخام الأمريكي مرتفعا 2.4 بالمئة إلى 102.14 دولار للبرميل، بينما ارتفع عقد برنت 2.5 بالمئة إلى 104.98 دولار.