تداول بمسؤولية. العقود مقابل الفروقات هي أدوات مالية معقدة تنطوي على مخاطر مرتفعة وقد تؤدي الى خسارة الأموال بسرعة بسبب الرافعة المالية. يجب أن تتأكد مما إذا كنت تعرف كيفية عمل العقود مقابل الفروقات وما إذا كنت تستطيع تحمل المخاطر المترتبة عليها ةالتي قد تتسبب بخسارة رأس مالك.

تداول بمسؤولية. العقود مقابل الفروقات هي أدوات مالية معقدة تنطوي على مخاطر مرتفعة وقد تؤدي الى خسارة الأموال بسرعة بسبب الرافعة المالية. يجب أن تتأكد مما إذا كنت تعرف كيفية عمل العقود مقابل الفروقات وما إذا كنت تستطيع تحمل المخاطر المترتبة عليها ةالتي قد تتسبب بخسارة رأس مالك.

11 April

نظرة عامة على السوق

الإنتخابات الفرنسية أهم أحداث منطقة اليورو

أرقام كورونا في الصين تثير القلق في السوق

مزيد من بيانات التضخم هذا الأسبوع

الدولار الأمريكي يزداد قوة

العملات الأجنبية (فوركس)

مؤشر الدولار الأمريكي (USDX)

إرتفع الدولار الأمريكي خلال جلسة التداولات الأوروبية المبكرة يوم الإثنين، مدفوعاً بإستمرار إرتفاع عوائد السندات الأمريكية. تم تداول مؤشر الدولار الأمريكي على إرتفاع بنسبة 0.2 ٪ عند 99.987. أظهر الدولار المزيد من القوة بعد أن إرتفع حوالي 1٪ الأسبوع الماضي، مدفوعاً بسياسة الاحتياطي الفيدرالي المتشددة، الذي رفع أسعار الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس خلال إجتماعه في مارس.

اليورو (EURUSD)

إرتفع اليورو إلى 1.0880، مدعوماً بنتائج الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية الفرنسية، حيث حصل إيمانويل ماكرون الرئيس الحالي على أعلى عدد من الأصوات. يجد أعضاء البنك المركزي الأوروبي صعوبة في الموازنة بين مستويات التضخم المرتفعة وضغط الحرب في أوكرانيا.

الجنيه الإسترليني (GBPUSD)

انخفض زوج الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.3٪ إلى 1.2993، بعد أن تباطأ النمو في المملكة المتحدة بشكل حاد أكثر من المتوقع في فبراير ، حيث ارتفع الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 0.1٪ ، منخفضًا من 0.8٪ في يناير.

اليوان الصيني (USDCNY)

ارتفع زوج اليوان الصيني مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.1٪ إلى 6.3727 على خلفية نمو مؤشر أسعار المنتجين في الصين بنسبة 8.3٪ على أساس سنوي. يتعين على ثاني أكبر اقتصاد في العالم التعامل مع الضغوط التضخمية من الغزو الروسي لأوكرانيا وتفشي فايروس كورونا بشكل يكاد يخرج عن السيطرة.

العملات الأساسية الأخرى

ارتفع زوج العملات الين الياباني مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.8٪ إلى 125.36، حيث يتحفظ بنك اليابان المركزي على أسعار فائدة تقارب الصفر، في تناقض مباشر مع موقف بنك الاحتياطي الفيدرالي. انخفض الدولار الاسترالي بنسبة 0.4٪ إلى 0.7429، وصولاً إلى أدنى مستوى في ثلاثة أسابيع مع انخفاض أسعار خام الحديد.

مؤشرات الأسهم

مؤشرات الولايات المتحدة

ارتفع مؤشر داو جونز للعقود الآجلة بنسبة 0.03٪، وارتفع مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بنسبة 0.07٪، وارتفع ناسداك 100 بنسبة 0.14٪. في غضون ذلك، يتطلع المشاركون في السوق إلى بيانات التضخم أثناء مراقبة الصراع المستمر في أوكرانيا.

سيترقب المشاركون في السوق بيانات التضخم المقرر إصدارها هذا الأسبوع. بالإضافة إلى ذلك، من المتوقع أن يزداد موسم أرباح الربع الأول مع جيه بي مورجان تشيس ودلتا بسبب إعلان النتائج يوم الأربعاء.

المؤشرات الأوروبية

تراجعت الأسهم الأوروبية يوم الإثنين مع تضرر عوائد السندات المرتفعة بأسهم التكنولوجيا، واجتاحت التقلبات الأسهم الفرنسية الرئيسية.

وتراجع المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.6 بالمئة، بقيادة انخفاض 2.1 بالمئة في أسهم شركات التكنولوجيا. من بين المؤشرات الأوروبية، انخفض مؤشر DAX الألماني بنسبة 0.8٪، وانخفض مؤشر FTSE البريطاني بنسبة 0.4٪. في غضون ذلك، انخفض مؤشر كاك 40 الفرنسي بنسبة 1.7٪ حتى الآن في أبريل، بينما ارتفع مؤشر STOXX 600 بنسبة 0.4٪.

مؤشرات آسيا والمحيط الهادئ

تراجعت الأسهم في منطقة آسيا والمحيط الهادئ خلال الجلسة الآسيوية، مع استمرار عمليات بيع السندات وسط مخاوف بشأن التضخم والتشديد النقدي.

فقد مؤشر شنغهاي المركب الصيني 1.93٪، بينما انخفض مؤشر هانغ سنغ في هونج كونج بنسبة 2.68٪. في غضون ذلك، انخفض مؤشر Nikkei 225 الياباني بنسبة 0.66٪، وارتفع مؤشر ASX 200 الأسترالي بنسبة 0.12٪.

الذهب والمعادن الثمينة

إنخفضت أسعار الذهب يوم الإثنين حيث عزز إرتفاع عوائد سندات الخزينة الأمريكية الدولار الذي بالمقابل دفع الذهب سلباً، حيث أن إرتفاع عائدات السندات في الولايات المتحدة يزيد من تكلفة الفرصة البديلة لحيازة السبائك كأداة للتحوط من ارتفاع نسب التضخم.

إنخفض سعر الذهب في التداولات الفورية بنسبة 0.2٪ إلى 1941.95 دولاراً للأونصة بعد أن وصل إلى أعلى مستوى في أسبوع واحد عند 1949.32 دولاراً في وقت سابق، بينما استقرت العقود الأمريكية الآجلة للذهب عند 1945.70 دولاراً.

إرتفع البلاديوم بنسبة 8.6% بعد أن تم تعليق تداول كل من البلاتين والبلاديوم الروسيين في لندن. وتراجعت الفضة في التداولات الفورية 0.2% إلى 24.69 دولاراً للأوقية وإرتفع البلاتين 0.5% إلى 979.97 دولاراً.

النفط وطاقة

انخفضت أسعار النفط بأكثر من دولارين للبرميل يوم الاثنين بعد أسبوع من التراجع الثاني على التوالي. ويعزى هذا الانخفاض إلى خطط الإفراج عن حجم قياسي من النفط الخام والمنتجات النفطية من المخزونات الاستراتيجية. بالإضافة إلى ذلك، يثير الإغلاق المستمر لفيروس كورونا في الصين مخاوف بشأن الطلب على النفط الخام في ثاني أكبر دولة مستهلكة للنفط في العالم.

ستفرج الدول الأعضاء في وكالة الطاقة الدولية (IEA) عن 60 مليون برميل على مدى الأشهر الستة المقبلة، مع الولايات المتحدة تضاهي ذلك كجزء من إطلاقها البالغ 180 مليون برميل الذي تم الإعلان عنه في مارس.

وانخفضت العقود الآجلة لخام برنت بنسبة 2٪ إلى 100.70 دولار للبرميل، في حين خسر خام غرب تكساس الوسيط 2.2٪ إلى 96.07 دولارًا.