تداول بمسؤولية. العقود مقابل الفروقات هي أدوات مالية معقدة تنطوي على مخاطر مرتفعة وقد تؤدي الى خسارة الأموال بسرعة بسبب الرافعة المالية. يجب أن تتأكد مما إذا كنت تعرف كيفية عمل العقود مقابل الفروقات وما إذا كنت تستطيع تحمل المخاطر المترتبة عليها ةالتي قد تتسبب بخسارة رأس مالك.

تداول بمسؤولية. العقود مقابل الفروقات هي أدوات مالية معقدة تنطوي على مخاطر مرتفعة وقد تؤدي الى خسارة الأموال بسرعة بسبب الرافعة المالية. يجب أن تتأكد مما إذا كنت تعرف كيفية عمل العقود مقابل الفروقات وما إذا كنت تستطيع تحمل المخاطر المترتبة عليها ةالتي قد تتسبب بخسارة رأس مالك.

5 May

الملخص:

إنخفض مؤشر الدولار بعد رفع سعر الفائدة

الجنيه الاسترليني في إنتظار قرار بنك إنجلترا

يتألق الذهب للتحوط بعد قرار الفائدة الفيدرالية

العملات الأجنبية (فوركس)

مؤشر الدولار (USDX)

رفع مجلس الاحتياطي الفيدرالي يوم الأربعاء سعر الفائدة القياسي لليلة واحدة بمقدار نصف نقطة مئوية، وهي أكبر قفزة في 22 عاماً، وناشد رئيس البنك المركزي الأمريكي الأمريكيين الذين يعانون من ارتفاع معدلات التضخم التحلي بالصبر بينما يتخذ المسؤولون الإجراءات الصارمة للسيطرة على التضخم.

حدد الاحتياطي الفيدرالي سعر الفائدة الفيدرالي المستهدف بين 0.75٪ و1٪ في قرار بالإجماع، وقال رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي إن مشرعي السياسة مستعدون للموافقة على رفع أسعار الفائدة بنصف نقطة مئوية في اجتماعات السياسة المقبلة في يونيو ويوليو.

وقال مجلس الاحتياطي الفيدرالي أيضاً إنه سيبدأ الشهر المقبل في خفض مخزون الأصول البالغ 9 تريليونات دولار المتراكم خلال جهوده لمكافحة الأثر الاقتصادي لوباء فيروس كورونا كرافعة أخرى للسيطرة على التضخم.

انخفض الدولار مقابل العملات الآسيوية في أكبر انخفاض له منذ أكثر من شهر مقابل العملات الرئيسية بعد أن رفع مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي أسعار الفائدة لكنه ألغى فكرة الارتفاعات الأكبر في الإجتماعات المقبلة. وانخفض مؤشر الدولار من قرب أعلى مستوى في عقدين من الزمان وانخفض بنسبة 0.9٪ إلى 102.450 في أعقاب قرار مجلس الاحتياطي الفيدرالي.

اليورو (EURUSD)

في توقعات التضخم الأخيرة، بدا أن مسؤولي البنك المركزي الأوروبي قد تخلوا عن معارضة رفع سعر الفائدة للمرة الأولى منذ عقد، مع الاعتراف بأنه لا أسعار الفائدة السلبية ولا التيسير الكمي مناسبان في الوقت الحالي.

لم تكن تعليقات مسؤولي البنك المركزي الأوروبي كافية لمنع اليورو من التصحيح قليلاً بعد أن قفز مقابل الدولار يوم الأربعاء رداً على إجراءات وتعليقات الاحتياطي الفيدرالي. انخفض اليورو مقابل الدولار الأميركي بنسبة 0.2٪ إلى 1.0600 دولار واستقر عند 1.0613 دولار خلال التداولات الآسيوية.

الجنيه الإسترليني (GBPUSD)

يبدو أن البنك المركزي البريطاني مستعد لرفع أسعار الفائدة للمرة الرابعة منذ ديسمبر إلى أعلى مستوى في 13 عاماً لاحتواء التضخم، الذي قفز إلى أعلى مستوى في 30 عاماً. بالنظر إلى أن لجنة السياسة النقدية صوتت 8-1 لصالح ارتفاع 25 نقطة أساس في مارس، فإن أي علامة على اتساع المعارضة للحفاظ على سعر الفائدة دون تغيير سوف يُنظر إليها على أنها توجه أقل فعالية.

قد يؤدي إصدار مؤشر مديري المشتريات النهائي للخدمات في المملكة المتحدة إلى القليل من قوة دفع للجنيه الإسترليني. ارتفع الجنيه الإسترليني أكثر من 1٪ إلى 1.2637 دولار يوم الأربعاء لكنه تعرض لضغوط عند 1.2548 دولار خلال الجلسة الآسيوية.

دولار أسترالي (AUDUSD)

كانت قفزة الدولار الأسترالي 2.2٪ هي الأكبر منذ أواخر عام 2011 وأعقبت تحولاً متفائلاً بشكل مفاجئ من بنك الاحتياطي الأسترالي، الذي بدأ دورة ارتفاع أسعار الفائدة برفع أكبر من المتوقع بمقدار 25 نقطة أساس يوم الثلاثاء. تداول الدولار الاسترالي عند 0.7233 دولار، منخفضاً قليلاً عن ذروته خلال التداولات الليلية عند 0.7265 دولار.

المؤشرات

مؤشرات الولايات المتحدة

أغلقت الأسهم الأمريكية على ارتفاع يوم الأربعاء بعد أن قام الاحتياطي الفيدرالي (Fed) بالإعلان عن زيادة متوقعة في سعر الفائدة. وفي الوقت نفسه، سجل مؤشر S&P 500 أكبر مكاسب بالنسبة المئوية ليوم واحد فيما يقرب من عامين، حيث تقدم بنسبة 3٪ تقريباً وهو الأقوى منذ 18 مايو 2020.

حدد البنك المركزي الأمريكي سعر الفائدة على الأموال الفيدرالية المستهدفة في نطاق يتراوح بين 0.75٪ و1٪، ومن المرجح أن يتبع ذلك ارتفاعات أخرى في تكاليف الاقتراض بحجم مماثل. ارتفع مؤشر داو جونز الصناعي بنسبة 2.81٪ إلى 34.061.06، وزاد مؤشر S&P 500 بنسبة 2.99٪ إلى 4300.17، وارتفع مؤشر ناسداك المركب بنسبة 3.19٪ إلى 12964.86.

المؤشرات الأوروبية

افتتحت أسواق الأسهم الأوروبية على ارتفاع هذا الصباح، بعد المكاسب القوية في السوق الأمريكية بعد أن رفع الفيدرالي لأسعار الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس. ارتفعت العقود الآجلة لمؤشر DAX بنسبة 0.4٪، وارتفع مؤشر CAC 40 الآجل بنسبة 2.3٪، وارتفعت العقود الآجلة لمؤشر FTSE 100 بنسبة 1.1٪.

يتحول الاهتمام إلى بنك إنجلترا اليوم، والذي من المتوقع أن يرفع سعر الفائدة القياسي بمقدار 25 نقطة أساس للمرة الرابعة على التوالي لمحاولة كبح جماح أسعار المستهلكين المرتفعة.

المؤشرات الآسيوية

تتبعت الأسهم الآسيوية مكاسب الأسهم الأمريكية بعد أن رفع البنك المركزي الأمريكي أسعار الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس لكنه بدا أقل تشدداً مما كان متوقعاً، مما رفع معنويات المستثمرين ودفع الدولار للانخفاض. تحدت الأسهم الصينية الارتفاع الأوسع نطاقا مع ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا وإغلاق صارم في المركز المالي لشنغهاي مما أثر على المعنويات.

ارتفع مؤشر هانغ سنغ القياسي في هونغ كونغ بنسبة 0.77٪ في التعاملات المبكرة، مع إضافة مؤشر قطاع التكنولوجيا 1.43٪. بينما كان أداء S&P/ASX 200 الأسترالي قوياً بزيادة 0.61٪.

المعادن

ارتفع الذهب صباح الخميس في آسيا، بعد أن رفع مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي أسعار الفائدة في أحدث جهوده لكبح التضخم. أكد بنك الاحتياطي الفيدرالي أن التضخم يمثل خطرًا على الاقتصاد بينما استبعد أيضًا ارتفاعات أكبر لبقية عام 2022.

وقفزت العقود الآجلة للذهب 1.76٪ إلى 1901.67 دولار، بعد ارتفاعها 1٪ في وقت سابق من الجلسة، في حين صعد الدولار طفيفا، لكنه ظل بالقرب من أدنى مستوى في شهر سجله خلال الجلسة السابقة. بالإضافة إلى ذلك، قفزت الفضة 1.1٪ وثبت البلاتين 0.6٪ إلى 997.19 دولاراً، وارتفع البلاديوم 0.8٪.

النفط الخام

ارتفعت أسعار النفط الخام هذا الصباح، ومددت المكاسب التي حققتها في الجلسة السابقة بعد أن كشف الاتحاد الأوروبي عن عقوبات جديدة ضد روسيا. يتضمن الاقتراح الأوروبي الذي قدمته رئيسة المفوضية الأوروبية التخلص التدريجي من إمدادات الخام الروسي في ستة أشهر والمنتجات المكررة بحلول نهاية عام 2022.

ستجتمع منظمة البلدان المصدرة للبترول وحلفاؤها وقت لاحق من اليوم، حيث من المتوقع أن توافق على زيادة أهداف الإنتاج بمقدار 432 ألف برميل يومياً لشهر يونيو 2022. علاوة على ذلك، ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت بنسبة 0.35٪ لتصل إلى 110.53 دولاراً. وارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط بنسبة 0.20٪ لتصل إلى 108.03 دولار.

في غضون ذلك، أظهرت بيانات إمدادات النفط الخام الأمريكية زيادة قدرها 1.302 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 29 أبريل، وهو ما يزيد عن التوقعات البالغة 850 ألف برميل، في حين تم الإبلاغ عن زيادة بمقدار 692 ألف برميل خلال الأسبوع السابق. أظهرت بيانات إمدادات النفط الخام من معهد البترول الأمريكي الصادرة في اليوم السابق، إنخفاضاً 3.479 مليون برميل.