تداول بمسؤولية. العقود مقابل الفروقات هي أدوات مالية معقدة تنطوي على مخاطر مرتفعة وقد تؤدي الى خسارة الأموال بسرعة بسبب الرافعة المالية. يجب أن تتأكد مما إذا كنت تعرف كيفية عمل العقود مقابل الفروقات وما إذا كنت تستطيع تحمل المخاطر المترتبة عليها ةالتي قد تتسبب بخسارة رأس مالك.

تداول بمسؤولية. العقود مقابل الفروقات هي أدوات مالية معقدة تنطوي على مخاطر مرتفعة وقد تؤدي الى خسارة الأموال بسرعة بسبب الرافعة المالية. يجب أن تتأكد مما إذا كنت تعرف كيفية عمل العقود مقابل الفروقات وما إذا كنت تستطيع تحمل المخاطر المترتبة عليها ةالتي قد تتسبب بخسارة رأس مالك.

4 April

نظرة عامة على أخبار السوق

لا يزال الصراع في أوروبا الشرقية هو الحديث المتداول بين منتسبي السوق. كما أن أرقام التوظيف في الولايات المتحدة

تمنح الأمل بأن يقرر الفيدرالي الأمريكي رفع الفائدة في الاجتماع القادم. إنخفضت مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة بالرغم من أن تصريحات الرئيس الأمريكي بقرار بدء ضخ النفط الخام الى السوق من الإحتياطي الإستراتيجي.

يتجه الذهب نحو 1900 دولار

نتائج تقرير الوظائف الأمريكية أفضل من المتوقع

معدل البطالة في الولايات المتحدة الأدنى منذ عامين

العملات الأجنبية (فوركس)

بدأ الدولار هذا الأسبوع بشكل قوي حيث ارتفعت عوائد سندات الخزينة مع توقعات برفع سعر الفائدة الفيدرالي

المتسارع. في غضون ذلك، أبقى الحديث عن حظر الغاز الروسي العملات الأوروبية تحت الضغط. أظهرت بيانات التوظيف الأمريكية لشهر مارس الصادرة يوم الجمعة الماضي أن معدل البطالة في الولايات المتحدة وصل إلى أدنى مستوى له في عامين عند 3.6٪، كانت هذه النتائج قوية بما يكفي لدرجة أن منتسبي السوق يعتقدون أنها ستدعم قرار الاحتياطي الفيدرالي على رفع أسعار الفائدة بشكل كبير.

اليورو

كان أداء العملة الموحدة ضعيفًا بسبب المخاوف بشأن الأضرار الاقتصادية الناجمة عن الحرب في أوكرانيا. حيث تم تداول العملة الأوروبية عند 1.1047 بالقرب من أدنى مستوى لها في مارس عند 1.0806 دولار أمريكي. في نفس السياق، تردد الجنيه الإسترليني عند 1.3155 دولار خلال معظم الجلسة الصباحية.

الين الياباني

تراجع الين مرة أخرى إلى ما دون 122 وكان آخر تداول له عند 122.33. ظلت العملة اليابانية قوية الأسبوع الماضي بعد تذبذبها خلال شهر مارس بسبب توقع ارتفاع أسعار الفائدة الأمريكية مقابل العوائد على السندات اليابانية.

الدولار الأسترالي

في أستراليا، من المقرر أن يصدر بنك الاحتياطي الأسترالي قراره بشأن سياسته يوم الثلاثاء، حيث تم تداول الدولار الأسترالي عند 0.7495 دولار واستقر قبل اجتماع البنك المركزي. في حين انخفض الدولار النيوزيلندي إلى 0.6905 دولار.

مؤشرات الأسهم

أغلقت الأسهم الأمريكية نهاية الأسبوع المنصرم على ارتفاع نتيجة صدور تقرير الوظائف الشهري. إرتفع مؤشر داو جونز الصناعي بنسبة 0.4٪، وارتفع مؤشر S&P 500 بنسبة 0.3٪، بينما ارتفع مؤشر ناسداك بنسبة 0.3٪.

أغلقت مؤشرات وول ستريت الرئيسية على انخفاض يوم الخميس، مع إغلاق مؤشر داو جونز الصناعي ومؤشر S&P 500، ومؤشر ناسداك للتكنولوجيا على انخفاض بأكثر من 1.5٪.

المعادن الثمينة

إنخفض الذهب خلال الجلسة الآسيوية حيث إرتفعت العوائد على سندات الخزينة بعد بيانات الوظائف الأمريكية التي جاءت أفضل من المتوقع. رفعت هذه البيانات توقعات تشديد السياسة النقدية للولايات المتحدة وتعويض الطلب على الملاذ الآمن مع تفاقم الحرب في أوكرانيا. ظلت العقود الآجلة للذهب في تغير طفيف وتذبذبت بنسبة 0.12٪ حول 1.921.30 دولار. إرتفعت أسعار الفضة 0.1٪، وقفز البلاديوم 2.2٪، بينما تراجع البلاتين 0.1٪.

النفط والطاقة

استقرت أسعار النفط بعد الخسائر الحادة للجلسة السابقة على إثر أنباء أن الولايات المتحدة تخطط لتحرير مليون برميل يومياً لمدة ستة أشهر من إحتياطياتها الطارئة (SPR)، بدءًا من مايو. ستكون هذا أكبر عملية تدخل بمخزون النفط الخام على الإطلاق من إحتياطي البترول الاستراتيجي الأمريكي.

انخفضت مخزونات النفط الخام التجارية الأمريكية (باستثناء تلك الموجودة في احتياطي البترول الاستراتيجي) بمقدار 3.4 مليون برميل عن الأسبوع السابق. عند 409.9 مليون برميل، حيث تقل مخزونات النفط الخام الأمريكية بنحو 14٪ عن متوسط ​​الخمس سنوات لهذا الوقت من العام.

ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت بنسبة 0.29٪ إلى 104.69 دولاراً، وارتفعت العقود الآجلة للخام الأمريكي الخفيف بنسبة 0.12٪ إلى 99.39 دولارًا. تراجعت أسعار النفط بنحو 13٪ خلال الأسبوع المنصرم بعد أن أعلنت الولايات المتحدة عن خطة تحرير المخزون الإستراتيجي.