تداول بمسؤولية. العقود مقابل الفروقات هي أدوات مالية معقدة تنطوي على مخاطر مرتفعة وقد تؤدي الى خسارة الأموال بسرعة بسبب الرافعة المالية. يجب أن تتأكد مما إذا كنت تعرف كيفية عمل العقود مقابل الفروقات وما إذا كنت تستطيع تحمل المخاطر المترتبة عليها ةالتي قد تتسبب بخسارة رأس مالك.

تداول بمسؤولية. العقود مقابل الفروقات هي أدوات مالية معقدة تنطوي على مخاطر مرتفعة وقد تؤدي الى خسارة الأموال بسرعة بسبب الرافعة المالية. يجب أن تتأكد مما إذا كنت تعرف كيفية عمل العقود مقابل الفروقات وما إذا كنت تستطيع تحمل المخاطر المترتبة عليها ةالتي قد تتسبب بخسارة رأس مالك.

29 November

استبعد جون وليامز رئيس الاحتياطي الفدرالي في نيويورك أن يخفض الاحتياطي الفدرالي معدل الفائدة قبل 2024، وأضاف في تصريحات يوم أمس الإثنين 28 من نوفمبر: البنك يحتاج إلى رفع أسعار الفائدة إلى مستوى يكفي للضغط على التضخم، وإبقائها كذلك طوال العام المقبل، لكنه استبعد في الوقت ذاته ركود الاقتصاد.

أنهت الأسهم الأميركية تعاملات جلسة يوم أمس الإثنين 28 من نوفمبر على تراجع وسط حالة عدم اليقين بسبب الاحتجاجات في الصين نتيجة تشبث الحكومة بقيود الإغلاق الصارمة.

وفي نهاية الجلسة، تراجع مؤشر Dow Jones بنحو 1.45% أو 498 نقطة إلى 33849 نقطة، وانخفض S&P500 بنسبة 1.54% مسجلاً 3963 نقطة، وتراجع Nasdaq بنسبة 1.58% عند 11049 نقطة.

وينتظر المستثمرين اليوم مؤشر ثقة المستهلك CB في الولايات المتحدة الأمريكية الذي من المتوقع أن يرتفع تفاؤل المستهلكين ليكون التقدير عند 106.50 بعدما كان في القراءة السابقة عند 102.50

مؤشر الدولار (USDX)

انخفض الدولار منذ أكبر عمليات بيع على مدار يومين في 10-11 نوفمبر، عندما ارتفع تضخم المستهلك (وفقًا لمؤشر أسعار المستهلك) بنسبة 7.7٪ على أساس سنوي في أكتوبر، وهو أبطأ معدل له منذ يناير وأقل من تقديرات 8٪.

وفي الأسبوع الماضي، انخفض الدولار أكثر، مكملاً نمطًا هبوطيًا، بعد أن كشف محضر اجتماع بنك الاحتياطي الفيدرالي عن إجماع متزايد لتيسير مساره المتشدد إلى رفع أسعار الفائدة.

ولكن فنيا القراءات ما زالت متضاربة حتى على تقاطعات المتوسطات المتحركة (تقاطع ايجابي غير مستقر مائل للعودة للاسفل مره أخرى) وبإنتظار المزيد من البيانات خلال هذا الاسبوع ليتخذ الدولار اتجاهات واضحة.

نقطة المحور: 106.15

مستوى الدعممستوى المقاومة
105.65107.10
104.70107.60
103.50108.50

الجنيه الإسترليني (GBPUSD)

أظهر مسح يوم أمس الإثنين 28 نوفمبر، أن مبيعات التجزئة البريطانية تراجعت في نوفمبر تشرين الثاني، فيما تستعد المتاجر لظروف صعبة في ديسمبر وسط أزمة تكلفة المعيشة التي تثقل كاهل المستهلكين.

وانخفض مؤشر اتحاد الصناعات البريطاني لمبيعات التجزئة الشهرية هذا الشهر إلى (-19) من (+18) في أكتوبر، وتراجعت توقعات المبيعات للشهر المقبل إلى أدنى مستوياتها منذ مارس 2021، عندما كانت بريطانيا لا تزال تخضع لقيود صحية واسعة النطاق خلال جائحة كوفيد-19.

وتراجعت الطلبات التي حصل عليها الموردون هذا الشهر بشدة، ولا يرى تجار التجزئة أن هناك أملاً يذكر في حدوث تحسن الشهر المقبل.

فنيا يكافح الجنية الاسترليني للبقاء فوق مستويات نقطته المحورية عند 1.2000 مع وجود تشبعات شرائية واضحة على مؤشرات الزخم (رسم البياني على الساعة H1).

نقطة المحور: 1.2000

مستوى الدعممستوى المقاومة
1.18901.2070
1.18251.2180
1.17151.2300

الذهب الفوري (XAUUSD)

تراجعت أسعار الذهب عند تسوية تعاملات يوم أمس الإثنين 28 من نوفمبر، مع متابعة الاحتجاجات في الصين، ووسط ترقب صدور بيانات اقتصادية في أميركا هذا الأسبوع.

وعند التسوية، تراجعت العقود الآجلة للذهب بنحو 0.8% أو 13.70 دولار للأونصة إلى 1740.30 دولار للأونصة.

وشهدت الصين خلال عطلة نهاية الأسبوع احتجاجات متفرقة في عدد من المدن بسبب الإبقاء على قيود الإغلاق المرتبطة بكورونا.

ومن المرتقب صدور تقرير الوظائف الأميركية عن نوفمبر الجاري يوم الجمعة، والذي يعد مؤشر هام لقرارات الاحتياطي الفدرالي.

فنيا ما زالت المتوسطات المتحركة على الرسم البياني الساعة هبوطية غير مستقره مع وجود تشبعات شرائية عالية قريب من مستويات المقاومة المهمة عند 1756 دولار للأونصة كما كانت أخر قراءة لمؤشر EMA سلبية منذ أمس ولم تتغير الى هذه اللحظة.

نقطة المحور: 1,748

مستوى الدعممستوى المقاومة
1,7321,756
1,7241,773
1,7141,788

الخام الأمريكي (USOUSD)

ارتفعت أسعار النفط اليوم الثلاثاء 29 نوفمبر إذ إن تأثير التوقعات بشأن خفض إنتاج “أوبك+” خلال الاجتماع القادم فاق المخاوف بشأن تراجع الطلب بعد إشارات على عدم إبطاء وتيرة رفع الفائدة مع تقييم التجار للتطورات في الصين بعد أن تحركت بكين لقمع الاحتجاجات المناهضة لسياسة “صفر- كوفيد”.

ارتفع خام غرب تكساس الوسيط فوق 77 دولاراً للبرميل بعد أن أغلق مرتفعاً 1.3% يوم أمس الاثنين بعد تقرير بأن منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاءها قد يفكرون في تعميق قيود الإمدادات عندما يجتمعون في 4 ديسمبر. أكدت شخصيات بارزة في الفيدرالي الأميركي، بما في ذلك رئيس الفيدرالي في نيويورك، جون ويليامز، أنهم سيرفعون تكاليف الاقتراض بشكل أكبر لكبح جماح التضخم.

نقطة المحور: 76.00

مستوى الدعممستوى المقاومة
74.0078.30
71.7580.20
70.0082.00